الحسكة: إخراج جثة طفل بعد أيام من وقوعه في بئر إرتوازي

القامشلي (الحل) – تمكن أقارب الطفل أحمد عبد القادر الذياب من إخراج جثته بعد عشرة أيام من وقوعه في بئر زراعية بريف #سري_كانيه-(#رأس_العين).

وكانت جميع محاولات إخراجه قد باءت بالفشل بعد وقوعه في بئر زراعية، بقرية #العزيزية غرب مدينة رأس العين «سري كانيه» في الحسكة، وفق ما نشر نشطاء من المنطقة.

وأكد الناشطون أن ذويه تمكنوا اليوم من إخراج جثته بعد 10 أيام بواسطة معدات بدائية، إذ «لم ييأسوا خلال الفترة الماضية من المحاولات المستمرّة».

وأشار الناشطون إلى أن أحمد (4 سنوات) وأثناء مصاحبته لجده لتفقد أرضهم الزراعية، كان قد وقع في بئر زراعية إرتوازية بعمق 70 متراً، لتستمر محاولات الإخراج لليوم التالي من دون جدوى، ما أدى إلى وفاته.

وأشارت الأنباء الواردة من المنطقة خلال الأيام الماضية، إلى توقعات بتحويل البئر إلى قبر للطفل بعد فشل محاولات إخراجه في البداية.

إعداد: جانو شاكر – تحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/lXjV4