إتلاف كمية كبيرة من المواد الغذائية الفاسدة في معبر باب السلامة

تركيا (الحل) – نشرت إدارة معبر #باب_السلامة على صفحتها الرسمية في “فيس بوك” مقطعاً مصوراً يظهر إتلاف كمية كبيرة من “قلب الفستق الحلبي” بعد تحليلها والتأكد من عدم صلاحيتها للاستهلاك البشري أو الحيواني.

وفي التفاصيل، صادرت إدارة معبر باب السلامة 13 طناً من قلب الفستق الحلبي منتهي الصلاحية بعد محاولة أحد التجار إدخالها إلى سوريا عن طريق المعبر. وقال رئيس قسم المخبر المعني بتحليل المواد الغذائية التي تدخل إلى سوريا: “أخذنا عينة من مادة الفستق لقسم المخبر في المعبر، وفحصناها ولاحظنا تغير لون الفستق للون البني وظهور رائحة كريهة تؤكد تعفن البضاعة”.

وأضاف، ومن أجل التأكد أكثر أرسلنا عينة إلى إحدى المخابر المختصة في #غازي_عنتاب من أجل فحصها وأظهرت النتائج ارتفاعاً في نسبة المادة المسرطنة بالبضاعة العفنة وعدم صلاحيتها لا للاستهلاك البشري ولا الحيواني.

من جانبه قال مدير معبر باب السلامة، قاسم القاسم: “إخوتي التجار هذه بلدكم عليكم أن تأتوا بأجود المواد، نحن بحالة حرب وأنتم تحملون أمانة برقبتكم”. وأضاف، الملاحظ أن معظم التجار والمنظمات تأتي بمواد منتهية الصلاحية لكن لدينا في المعبر مخبراً يضم مختصين بالمواد الكيميائية والغذائية ولن نسمح بإدخال سوى المواد ذات الجودة إلى سوريا.

وكانت إدارة المعبر قد أتلفت في أوقات سابقة كميات كبيرة من البسكويت منتهي الصلاحية وحليب الأطفال الفاسد وبضائع أخرى من المواد الغذائية بعد محاولة إدخالها إلى سوريا.

إعداد: فراس العلي – تحرير: سارة اسماعيل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/I8sMZ