بغداد 25°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

القامشلي: السيول تجتاح عشرات القرى… والسكان ينزحون إلى المدارس والقرى المجاورة


القامشلي (الحل) – أدت #السيول الغزيرة نتيجة استمرار هطول #الأمطار في الشمال السوري، إلى غرق عشرات القرى ونزوح السكان من عدد منها في نواحي تل حميس و #اليعربية-(تل كوجر) وتل براك التابعة لريف #القامشلي الجنوبي.

وقال «ربيع الجراح» من سكان #تل_كوجر-اليعربية، لموقع «الحل» إن «أكثر من 60 إلى 70 قرية، تضررت نتيجة السيول التي اجتاحت الريف الجنوبي لبلدة اليعربية-(تل كوجر)»، لافتا إلى أن الأضرار اقتصرت حتى الآن على المادية فقط.

ولفت المصدر إلى أن من بين القرى الأكثر تضرراً، (الحداد، الدردارة، والهرمة)، ما دفع الأهالي إلى النزوح إلى القرى المجاورة.

وأفاد شهاب الأحمد (من أهالي بلدة تل حميس) أن أكثر من 50 قرية، تضررت جراء السيول في الريف الجنوبي لبلدة تل حميس، منها ما هو تابع لبلدة جزعة كقرى تل الأحيمر ومزرعة الحنوة، وأخرى تابعة لبلدتيّ عكاظ وأبو جرن كقرى الواوية وجيتي المي وهي من القرى الأكثر تضرراً، بحسب تعبيره.

وأكد «الأحمد» نزوح سكان أكثر من عشرة قرى،من الريف الجنوبي، حيث يجري إسكانهم في مدارس داخل بلدة تل حميس، وكذلك في القرى التي لم تصلها السيول أو الفيضانات.

وأشار المصدر إلى وجود ستة أودية فاضت بالسيول معاً، هي الجراحي والرد والرميلة والأحيمر ووادي المخبن، حيث تلتقي السيول الآتية من جهة جبال سنجار مع السيول المتدفقة من جهة الشمال، وهو ما أدى إلى إلحاق أضرار فادحة بالمنازل الطينية في المنطقة.

ويقول أهالي الريف الجنوبي إن فتح مصرفي سديّ الجوادية (جل اغا) والقحطانية (تربسبيه) بالتزامن مع هطول الأمطار الغزيرة، أدى إلى زيادة منسوب الأنهار وفيضانه أكثر.

وكان نشطاء قد تداولوا صورة، لما قالوا إنه عثور فريق غوص في ريف بلدة تل براك، على جثة غريق في إحدى الأنهار.

في الأثناء انتشرت مقاطع مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر قرى بأكملها وقد غمرتها المياه في مناطق شرق بلدة #تل_براك وجنوبي بلدتي #تل_حميس و#تل_كوجر-(اليعربية).

وكانت فتاة في الـ35 من عمرها، قد فقدت حياتها بعد سقوط منزلها في حي الهلالية قبل أربعة أيام، فيما غرق طفل في مياه السيول بقرية الشيبانية في جنوب القامشلي، حسب مصادر محلية.

إعداد: جانو شاكر – تحرير: رجا سليم


التعليقات