بغداد 23°C
دمشق 17°C
الخميس 22 أكتوبر 2020

إعلاميةٌ تدخل الغيبوبة بعد ضربٍ مبرحٍ من حمايةِ مسؤول في بابل (صور)


خاص ـ الحل العراق

تعرّضت الإعلامية من محافظة #بابل #انتظار_السلطاني، اليوم السبت، للإحتجاز في غرفة بمبنى مجلس المحافظة، في ما تمّ الإعتداءُ عليها بالضرب المبرح، ونقلها إلى المستشفى.

وقال مصدر من مستشفى #الحلة العام، لـ”الحل العراق“، إن “المستشفى استقبل اليوم الإعلامية انتظار السلطاني، وبعد فحوصات طبية أجريت لها، اكتشفَ الأطباء أن الإعلامية تعرّضت للضرب المبرح، وهي تعاني حالياً من فطرٍ أصاب عظم ساقها، إضافة إلى كدمات في منطقة الظهر، وهي حالياً في غيبوبة”.

الإعلامية انتظار السلطاني بعد الإعتداء ـ إدارة مستشفى الحلة

من جهته، روى عبد اللطيف الجنابي، وهو موظفٌ بصفة #إعلامي في #مجلس_محافظة_بابل، أن “السلطاني كانت تريد الوصول إلى أحد المسؤولين المحليين من أجل أخذ تصريحٍ صحافي منه، إلا أنه امتنع بشدة، وأوعز لحمايتهِ بإبعاد الإعلامية”، مشيراً في اتصالٍ مع “الحل العراق“، إلى أن “حماية المسؤول تعاملوا بقسوة مع السلطاني، وسحبوها إلى غرفة من غرف بمبنى المجلس، وهناك تعرّضت للضرب، وهناك من يتحدث عن تعرّضها إلى #التحرش، ولكن المعلومة الأخيرة لم يتم التأكد منها لغاية الآن”.

السلطاني في غيبوبة ـ إدارة مستشفى الحلة

ويتعرض أعلاميو وصحافيو العراق إلى تعنيف بالغ القسوة من قبل حمايات المسؤولين، من خلال الضرب وقلّة الإحترام، ناهيك عن تعالي #المسؤولين في عدم الرد على الأسئلة والاستفسارات.

ويعد #العراق من أخطر بلدان #العالم من حيث العمل الصحافي، بحسب منظمة مراسلون بلا حدود.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات