بغداد 15°C
دمشق 10°C
الأحد 6 ديسمبر 2020

 كردستان شبح “الإدارتين” يخيم على الإقليم إن تعثرت مفاوضات تشكيل الحكومة


رصد- الحل العراق

أعلن #الاتحاد_الوطني_الكردستاني، الثلاثاء، أنه يسعى إلى توحيد رؤية الكتل المعارضة لقانون رئاسة إقليم #كردستان، فيما أكد على أن القانون لن يمرر بسهولة.

وقال عضو كتلة الاتحاد في #برلمان_الإقليم، #سركو_أزاد، في حديث لإعلام حزبه، إن “كتلته تسعى لتوحيد رؤية الكتل التي تعارض مشروع قانون تفعيل مؤسسة #رئاسة_إقليم_كردستان”، مبيناً أن “الجميع يعتقد بان هذا الملف له أبعاد وطنية وضرورة أن يكون هناك اتفاق موحد بين جميع الكتل البرلمانية”.

وأضاف “نحن نسعى لتوحيد جهود الكتل المعارضة لمشروع القانون ومقاطعة جلسات برلمان كردستان”، مشدداً على “ضرورة التوافق بين جميع الأطراف، وإذا كانت هناك

                النائبة ريزان شيخ دلير – أرشيفية

كتل تعتقد بان هذا القانون سيمرر بسهولة، فهي مخطئة لأنه من الضروري أن تتم مراعاة ملاحظات ومقترحات جميع الكتل البرلمانية للوصول إلى اتفاق بينها”.

وكان من المقرر أن يعقد برلمان كردستان، اليوم، جلسةً، لإجراء القراءة الثانية لمقترح قانون إعادة تفعيل مؤسسة رئاسة إقليم كردستان، وتعديل صيغة انتخاب رئيس الإقليم لحين المصادقة على الدستور، إلا أن البرلمان قرر تأجيل جلسته الاعتيادية إلى يوم غد الأربعاء.

من جهتها، أكدت القيادية في الاتحاد الوطني الكردستاني، #ريزان_شيخ_دلير، إن “حزبها والحزب الديمقراطي الكردستاني لم يصلا حتى الآن إلى اتفاق حول تشكيل الحكومة”، وحددت القيادية الكردية مطالب حزبها، بـ “نائب رئيس الإقليم، ووزارة الداخلية أو #قوات_الأمن (الأسايش)، بالإضافة إلى #هيئة_الموارد_الطبيعية”.

وأضافت دلير في تصريحات صحفية، أن “الحزب الديمقراطي يرفض مطالبنا، لذا طرحنا فكرة العودة إلى حل #الإدارتين في حال لم تنفذ مطالبنا”، لافتةً أن “الاتحاد الوطني لا يريد أن ينفرد حزب #بارزاني بالسلطة”، على حد وصفها.

ومع استمرار المفاوضات في إقليم كردستان العراق، وعدم التوصل إلى اتفاق بين الحزبين الكبيرين، يطرح من جديد خيار “الإدارتين”، في كل من #أربيل والسليمانية.

وكان نظام حكم الإدارتين قد ساد في إقليم كردستان، عندما كان الإقليم مقسما بين الاتحاد الوطني، والحزب الديمقراطي الكردستاني خلال تسعينيات القرن الماضي، إلا أن الإقليم عاد وتوحد بعد توصل الطرفان إلى اتفاقية استراتيجية عام 1998 تم توقيعها في مدينة #دبلن الإيرلندية، برعاية #مادلين_أولبرايت وزيرة الخارجية الأمريكية في عهد إدارة الرئيس #بيل_كلنتون.


تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات