اعتقال 10 مدرسين من عفرين… واتهامات لتركيا بالتضييق على الأهالي

عفرين (الحل) – قال مركز عفرين الإعلامي إن #الشرطة_العسكرية التابعة لفصائل المعارضة الموالية لتركيا، اعتقلت 10 مدرسين، متهمة #تركيا بـ “الوقوف وراء مخطط ممنهج لتغيير التركيبة السكانية في المنطقة”.

وأشار المركز إلى قيام الشرطة العسكرية التابعة لفصائل #غصن_الزيتون، “باعتقال 10 مدرسين من مركز مدينة #عفرين بينهم مدَّرسة حامل”، مؤكدا توثيقه لأسماء أربعة من هؤلاء المدرسين فقط.

ونوه المركز أنه كان قد وثق قيام الشرطة العسكرية “باعتقال مدرسين اثنين من مركز ناحية #جنديرس، هما يوسف حنان ومحمّد عبد الرحمن، وفصلتهما من عملهما”، بحسب قوله.

كما لفت إلى اعتقال الجهة ذاتها لخمسة موظفين عاملين في مؤسّسة مياه عفرين في شباط من العام الماضي، متهمة تركيا بتخفيض عدد موظفي المؤسّسة في وقتٍ سابق من ١٠٠ إلى حوالي ٣٠، مضيفاً أنها “انتهاكات تأتي ضمن إطار مخططاتها الممنهجة الهادفة لتغيير التركيبة السكانيّة لمنطقة #عفرين عبر التضييق على المدنيين فيها وإفراغها من سكّانها “، بحسب تعبيره

وقال المركز إن منطقة عفرين شهدت منذ “احتلال” الجيش التركيّ والمسلّحين الموالين له، حملاتٍ أمنيّة منظمة تنفذها الشرطة العسكريّة وتشرف عليها “أجهزة الاستخبارات التركيّة”، حيث تقوم “باختطاف سكّان المنطقة وابتزازهم” بتهمة التعامل مع #الإدارة_الذاتيّة السابقة في عفرين وريفها، حسب وصفه.

إعداد: جانو شاكر – تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/lJypT