الإعلان عن أولِ مدينةٍ عراقيةٍ “منكوبة” بسبب السيول

الإعلان عن أولِ مدينةٍ عراقيةٍ “منكوبة” بسبب السيول

رصد- الحل العراق

أعلن نواب محافظة # #ميسان في # #البرلمان العراقي، اليوم الجمعة، أن محافظتهم هي أول مدينة عراقيةٍ “#منكوبة”، بسبب # #السيول التي جرفت مناطق عديدة من جنوب # #البلاد ، وارتفاع مناسيب المياه # #نهر_دجلة .

وأصدر نواب تحالف “#سائرون” في المحافظة، بياناً مشتركاً، قالوا فيه إن “محافظتنا تتعرض لكارثةٍ # #فيضانية قد تجعلها مدينة منكوبة وذلك من خلال # #نظرة علمية واقعية لما تتعرض له #ميسان من تدفق الموجات المائية و #السيول من جهات # #داخلية أو من الحدود الشرقية”، في إشارة إلى # #إيران .

وطالب النواب بعد تعرض قرى كثيرة للغرق وتلفِ ممتلكاتها والأراضي الزراعية بـ”أخذ # #ميسان بعين الإعتبار وإعطائها حقها لما قدمته وما زالت تقدمهُ من تضحيات وشهداء دفاعاً عن العراق، وعلى الحكومة توسيع خلية الأزمة في #ميسان وأن تكون برئاسة رئيس مجلس الوزراء # #عادل_عبد_المهدي ، وعضوية # #الوزارات ذات # #العلاقة والحكومة # #المحلية ”.

وأكد نوابُ #ميسان على “ضرورة تفعيل دور # #الجهد التطوعي، لا سيما وأن هناك طلبات من المواطنين للإنخراط والتنسيق مع # #خلية_الأزمة ، التي شكلتها الحكومة”، مطالبين أيضاً “الحكومة المركزية والمنظمات الدولية و #المحلية لتوفير المستلزمات الضرورية من # #خي ّامٍ ومياه صالحة للشرب وسلات غذائية ومواد أخرى لإغاثة المتضررين من #السيول والفيضانات”.

وتشهد غالبية مناطق العراق، حالة نادرة من تقلبات # #الطقس ، فالبصرة ومحافظات الجنوب تعرضت لسيولٍ وافدة من # #إيران ومحافظات شرق #البلاد مثل # #واسط ، وأدى ذلك إلى # #نزوح عشرات # #العوائل إلى مركز المدن، في حين تتخوف الإدارة #المحلية في بغداد، من ارتفاع مناسيب المياه في نهر دجلة وفروعه.

وعلّق رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، في وقت سابق، على أزمة #السيول ، وبيَّن أن “هناك مبالغات غير مبررة يجب الوقوف عندها بشأن #السيول ، وأن كل #الوزارات والجهات المعنية كانت مستنفرة أثناء حدوث #السيول ”، مشيراً إلى أن “القرى التي غمّرتها المياه تم اخلاؤها من المدنيين”.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي