النظام يؤكد عدم علمه برفات الجندي الإسرائيلي ويكذّب الرواية الروسية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

دمشق (الحل) – نفى عماد سارة وزير الإعلام في حكومة النظام، أن يكون لحكومته أيّ علم بقضية #رفات #الجندي #الإسرائيلي على الإطلاق، ولا بتفاصيل العثور عليها ولا حتى التسليم.

وجاء النفي عبر اتصال للوزير «سارة» مع قناة السورية قائلاً: «إن الدولة السورية أساسا لا علم لها بوجود رفات لأي جندي إسرائيلي في أي مكان في سورية، وإلا لكانت تصرفت بما تقتضيه مصالحها الوطنية وهذا ما اعتادت عليه».

واتهم الوزير في حكومة #النظام، فصائل المعارضة #السورية بعملية التسليم، معتقداً أنها تمت بينهم وبين إسرائيل، مشيراً إلى أن «باقي التفاصيل هي جزء من ترتيبات عملية لهذه القضية، والتي لا علم للدولة السورية بها أبدا».

وكان مصدر إعلامي في حكومة النظام، قد أعلن في وقت سابق أنه «لا علم لسوريا بموضوع رفات الجندي الإسرائيلي، وأن ما جرى هو دليل جديد يؤكد تعاون المجموعات الإرهابية مع الموساد».

وشدد المصدر أنه: «ليس لدينا أي معلومات حول موضوع الرفات برمته ولا وجوده من عدمه». وفقاً لوكالة «سانا» الرسمية الناطقة باسم النظام.

ولم يصدر أي تعليق من الجانب الروسي، حول نفي النظام وعلمه بعملية العثور والتسليم، وبالتالي تكذيب مجمل الرواية الروسية بشأن الرفات.

من الجدير بالذكر، أن الرئيس الروسي فلاديمير #بوتين كشف خلال لقائه مع رئيس وزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن جنوداً من روسيا مع عناصر من قوات النظام، تمكنوا من العثور على جثة الجندي الإسرائيلي المقتول عام 1982.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/BXeUs
المزيد