رغم الحصار الأمريكي.. روحاني يأمل بزيادة حجم التبادل التجاري مع العراق  

رصد- الحل العراق

أعلن الرئيس الإيراني، #حسن_روحاني، اليوم السبت، أنه يأمل بـ “زيادة” حجم التبادل التجاري مع #العراق إلى 20 مليار دولار، وتوسيع معاملات #الغاز والكهرباء بين #إيران والعراق، رغم صعوبة الوضع نتيجة #العقوبات_الأميركية المفروضة على #طهران، إثر إلغاء الرئيس الأمريكي، #دونالد_ترمب الاتفاق النووي معها.

وقال روحاني في تصريحات نقلتها صحيفة #الشرق_الأوسط اللندنية، بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء العراقي، #عادل_عبد_المهدي، الذي يزور إيران لأول مرة منذ توليه منصبه، إن “خطط تصدير #الكهرباء والغاز وربما #النفط أيضاً مستمرة، ونحن مستعدون لتوسيع هذه الاتصالات، ليس فقط بالنسبة للبلدين وإنما لبلدان أخرى أيضاً في المنطقة”.

وأضاف “نأمل أن نحقق خططنا لتوسيع حجم #التبادل_التجاري وزيادته إلى 20 مليار دولار في غضون شهور أو أعوام قليلة”، معرباً “عن أمله في أن يبدأ العمل في غضون الشهور القليلة المقبلة في بناء خط #سكك_حديدية يربط بين البلدين”، على حد وصف الرئيس الإيراني”.

وأعاد الرئيس الأميركي #دونالد_ترمب، فرض عقوبات على صادرات #الطاقة الإيرانية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بسبب برنامجها النووي والتدخل في شؤون دول المنطقة.

وكانت #الولايات_المتحدة_الأمريكية، قد منحت العراق في آذار/ مارس الماضي، استثناءً لمدة ثلاثة أشهر من العقوبات المفروضة على طهران، بمواصلة شراء موارد الطاقة منها ريثما يجد العراق له مصادر طاقة بديلة.

يُذكر أن العراق، يستورد نحو 1.5 مليار قدم مكعبة يومياً من الغاز الإيراني، ويعتمد كاملاً عليه لتغذية محطات الكهرباء لديه.


تحرير- سيرالدين يوسف

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية