بغداد 19°C
دمشق 6°C
الخميس 4 مارس 2021
الرقة: عودة النشاط الصناعي تدريجياً وتسهيلات لأصحاب المعامل - الحل نت

الرقة: عودة النشاط الصناعي تدريجياً وتسهيلات لأصحاب المعامل


الرقة (الحل) – بدأ النشاط #الصناعي في مدينة #الرقة يعود تدريجياً بعد القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” على المدينة.

وشهد القطاع الصناعي في الرقة، في ظل سيطرة (داعش)، تدهوراً كبيراً، إذ منع التنظيم تصدير أي من المواد الغذائية خارج مناطق سيطرته، كما أغلق عدة معامل قسراً بحجج مختلفة ومنها تواجد أصحاب المعامل في مناطق يصفها بـ (مناطق الكفر).

وفرض التنظيم #ضرائب كبيرة على الصناعيين، الأمر الذي دفع معظم أصحاب المعامل إلى بيع منشآتهم والهجرة خارج المدينة.

كما ساهمت المعارك التي خاضها التنظيم مع (قوات سوريا الديمقراطية)، بدمار العديد من المعامل، التي اتخذها التنظيم كمقرات ومستودعات أسلحة.

نماذج من المعامل التي استأنفت عملها في الرقة

بعد القضاء على “داعش” في الرقة، بدأ عدد من الأهالي بالعودة إلى مدينتهم وبينهم أصحاب معامل، وتسلم إدارة المدينة “مجلس الرقة المدني” التابع لقوات سوريا الديمقراطية.

قال محمد الحسن (صاحب معمل مربى في الرقة) لموقع «الحل» “اضطررت إلى إغلاق معملي قبل ما يقارب 4 سنوات، بسبب ممارسات عناصر داعش”.

وأوضح أن “التنظيم فرض على العمل ضرائب باهظة، فضلاً عن اعتقالي مرات عدة”، مشيراً إلى أن “تكلفة استيراد المواد إلى الرقة كانت كبير، وهذا دفعني إلى إغلاق المعمل وبيع المعدات والسفر إلى حلب”.

ولفت الحسن إلى أنه “بعد سيطرة «قسد» على المدينة والسماح للمدنيين بالعودة، وبعد اطلاعي على آلية سير العمل فيها وعدم وجود عوائق، عدت وعائلتي وأعدت افتتاح المعمل”.

المساهمة في بناء الرقة

وقال حاتم غزال (صاحب معمل بسكويت في الرقة) لموقع الحل، إن “معمله الواقع في قرية الروضة شمال الرقة، تعرض للسرقة والإغلاق من قبل عناصر «داعش»، وبعد سيطرة «قسد» على مدينة الرقة بشكل كامل، عاد وافتتح معمله بعد حصوله على رخصة من لجنة الاقتصاد في المجلس المدني”.

وأضاف غزال، أن “المعمل يشغِّل 15 عاملاً بأجور نحو 50 ألف ليرة أسبوعياً، بحجم عمل 12 ساعة يومياً”.

وعاد إلى التصنيع، معمل #الفرات الهندسي الوحيد في مناطق سيطرة (الإدارة الذاتية) المختص في تصنيع القساطل الإسمنتية العادية والمسلحة، والتي تستخدم لترميم الشبكات الصرف الصحي والعبارات الطرقية”.

وقال علي الياسين (صاحب معمل الفرات الهندسي)، لموقع “الحل” إن “المعمل عاد للافتتاح بعد إغلاقه منذ ما يقارب 8 أعوام بسبب تعرضه للنهب من قبل مجهولين، وذلك للمساهمة في بناء الرقة التي تعرضت للدمار ولتوفير فرص للأيدي العاملة”.

وأوضح أن “المعمل ينتج من 500 إلى 900 متر طولي للقساطل العادية والمسلحة يومياً، وعلى مدار 8 ساعات يومياً، ويُشغِّل 40 عاملاً من ذوي الخبرات والتجارب ومهندسين مختصين”.

تسهيلات لأصحاب المعامل وتخفيض الرسوم

وذكر رئيس لجنة الاقتصاد في مجلس الرقة المدني لموقع «الحل» أن “للجنة افتتحت مكتباً للصناعة يقوم بمساعدة أصحاب المعامل على افتتاح معاملهم بشكل (كوباراتيفات)، وهي عبارة عن مجموعه من #الصناعيين تقوم اللجنة بمساعدتهم برأس المال والموقع لتنشيط العمل الصناعي في المدينة”.

وأشار إلى أن “اللجنة قدمت 50 رخصة صناعية لافتتاح معامل من جميع الاختصاصات كالزيوت والبسكويت والمنتجات الغذائية والزيوت المعدنية”.

وكانت لجنة الاقتصاد أصدرت منذ أيام قراراً يقضي بخفض الرسوم المفروضة على ترخيص المعامل الجديدة، وتجديد رخص المعامل القديمة بنسبة 30%، وذلك تشجيعاً لعودة الصناعة لمدينة الرقة.

إعداد: علي إبراهيم – تحرير: مهدي الناصر


التعليقات