الداخلية الألمانية تداهم مقرات منظمات إسلامية يشتبه في تمويلها لـ«حماس»

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وكالات (الحل) – داهمت #الشرطة #الألمانية، اليوم الأربعاء، مكاتب تابعة لمنظمات إسلامية يشتبه في تمويلها حركة «حماس» الفلسطينية، المدرجة على قائمة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية.

وأشارت وزارة الداخلية الألمانية، أن المداهمات «استهدفت بشكل أساسي منظمتي (المقاومة العالمية-غوث، وأنصار الدولية) اللتين يعتقد أنهما جمعتا أموالاً لمصلحة (حماس) خلف ستار تقديم #مساعدات #إنسانية». وفقاً لـ«رويترز».

بدوره قال وزير الداخلية هورست #زيهوفر عبر بيان للوزارة: «إن كل من يدعم (#حماس) خلف ستار المساعدات الإنسانية، يتجاهل القيم الأساسية لدستورنا ويضعف الثقة في التزام الكثير من المنظمات الإغاثية».

وأوضح الوزير أن الدستور الألماني ينص على التصدي بحسم لمثل هذه الأنشطة.

فيما تكتب المنظمتان على موقعيهما الإلكترونيين، أنهما تجمعان تبرعات لمصلحة مواطنين في غزة والصومال وسوريا ودول أخرى.

وأعلنت وزارة الداخلية الألمانية، أنه جرى تفتيش نحو 90 عقاراً في ولايات (بادن-فورتمبرغ، بافاريا، برلين، هامبورغ، هيسن، سكسونيا السفلى، شمال الراين-ويستفاليا، راينلاند-بفالتس، وشليزفيغ-هولشتاين).

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة وإسرائيل والاتحاد الأوروبي، تصنف «حماس» المسيطرة على قطاع غزة على أنها منظمة «إرهابية». كما تأتي حملة المداهمات بالتزامن مع تصنيف الولايات المتحدة الأمريكية، الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية، وهو أحد الداعمين الكبار لـ«حماس».

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/VHYSL
المزيد