ديالى… أضرارُ السيول أكبر من خزائن المواطنين

رصد ـ الحل #العراق

يُطالب # #مسؤولون ونواب في # #البرلمان_ #العراق ي عن محافظة # #ديالى بمنحٍ # #مالية لمعالجة #الأضرار التي لحقت بالمحافظة نتيجة # #السيول ، ويؤكد # #مواطنون أن # #الأضرار أكبر من أن يعالجونها بأنفسهم لأنها “ضخمة جداً”.

رئيس تحالف “#سائرون” في المحافظة # #برهان_المعموري ، أشار في بيان إلى أن “أغلب أحياء محافظة #ديالى تعتبر من المناطق # #المنكوبة نتيجة عدم إهتمام الإدارات المحلية أو المركزية السابقة بها”، مبيناً أن “#الطرق و#الجسور القريبة من # #بحيرة_حمرين قُطعت نتيجة للفيضانات بسبب الأمطار و #السيول القادمة من # #إيران ”.

ورأى المعموري أن # #أزمة المحافظة، أكبر من أن يتمكن # #الأهالي من معالجتها، داعياً رئيس مجلس الوزراء # #عادل_عبد_المهدي إلى “إطلاق مبالغ الطوارئ للمحافظة من أجل إحتواء #ال #أزمة وتعويض المتضررين”.

#مواطنون من #ديالى ، قالوا لمراسل “الحل #العراق “، إن “ #الأضرار التي لحقت بمدنهم وأراضيهم الزراعية وموت أغنامهم وأبقارهم التي تمثل مصدر رزقهم الوحيد، جعلتهم يُفلسون، وإن معالجة هذه #الأضرار لا يتم إلا إذا كان على # #نفقة_الدولة ”.

وتشهد غالبية مناطق # #العراق ، حالة نادرة من تقلبات # #الطقس ، فالبصرة ومحافظات الجنوب تعرضت لسيولٍ وافدة من #إيران ومحافظات شرق البلاد مثل # #واسط ، وأدى ذلك إلى نزوح عشرات العوائل إلى مركز المدن، في حين تتخوف الإدارة المحلية في بغداد، من ارتفاع مناسيب المياه في نهر دجلة وفروعه.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد وتحرير ـ وسام البازي