الأرقام تتجاوز الـ12 مليار ليرة… الفاسدون يسيرون بخطى واثقة

دمشق (الحل) – كشف رئيس الجهاز المركزي للرقابة المالية في حكومة النظام، أن إجمالي المبالغ التي اكتشفها الجهاز خلال عام 2018 والمطلوب استردادها بلغ 11.427 #مليار #ليرة سورية. إضافة إلى نحو 749 ألف دولار أميركي و254 ألف يورو.

وأوضح رئيس الجهاز «محمد برق» أن ما ساهم في زيادة المبالغ المكتشفة عن العام 2017 والبالغة 7.6 مليارات ليرة يعود إلى اعتماد الجهاز إتباع سبل وآليات جديدة في مكافحة #الفساد. وفق قوله.

وكان رئيس #الجهاز #المركزي للرقابة المالية في #حكومة #النظام، قد أعلن عن بدء الجهاز بتنفيذ رقابة أداء على بعض الجهات العامة التابعة للقطاع الصحي، كخطوة للتعميم على كل القطاعات بعد أن كانت رقابة الأداء تقتصر على القطاع المصرفي. وفقاً لصحيفة «الوطن» المقربة للنظام.

وقال «برق» بلغة الأرقام، إن الجهاز قام خلال عام 2018 بإنجاز /126/ قضية منها /99/ قضية تخص عام 2018 إضافة إلى /9/ قضايا تخص أعواماً سابقة.

وأضاف أن /18/ موضوعاً انتهت إلى الحفظ نتيجة انتهاء التحقيقات إلى عدم وجود مسؤولية!! وأن الجهاز استطاع حتى نهاية العام استرجاع نحو 2.952 مليار ليرة سورية.

وتابع: قامت مديرية التحقيق باكتشاف مبالغ تعادل 6.2 مليارات ليرة سورية استرد منها فعلياً لتاريخ 31/12/2018 مبلغ يزيد على ملياري ليرة سورية وبما يعادل 32 بالمئة من إجمالي المبالغ المكتشفة.

كما بلغت المبالغ المكتشفة من القطاع الإداري ما يزيد على 3 مليارات ليرة سورية استرد منها فعلياً حتى نهاية 2018 ما يعادل نحو 900 مليون ليرة سورية أي ما نسبته 30 بالمئة تقريباً من المبالغ المكتشفة.

بدوره استطاع القطاع الاقتصادي اكتشاف مبالغ بقيمة 2.1 مليار ليرة سورية إضافة إلى 749907 دولارات أميركية و254242 يورو، استرد منها فعلياً حتى نهاية 2018 ما يعادل 40.6 مليون ليرة سورية إضافة إلى 11580 يورو و2842 دولاراً.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Qd8ZR