الموساد الإسرائيلي يهدد بكشف اسم عرّاب التطبيع مع الأنظمة العربية

الموساد الإسرائيلي يهدد بكشف اسم عرّاب التطبيع مع الأنظمة العربية

رصد (الحل) – أعلن جهاز # الموساد الإسرائيلي عن وجود خلافات حادة مع مجلس # الأمن القومي، بسبب استفراد نتنياهو بقراراته، مهدداً بكشف # الرجل الذي يعتمد عليه في التطبيع مع #الأنظمة #العربية.

وكشف النقاب عن وجود خلافات عميقة، فيما يتعلق بإدارة العلاقات الإسرائيلية مع # الأنظمة العربية الساعية لإقامة علاقات مع تل أبيب، والتي توصف بـ«المعتدلة» في المنطقة. عبر تقرير على القناة العبرية الـ13.

وجاء تهديد #الموساد بكشف رجل رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، في الدول العربية، المكلف بنسج علاقات وطيدة مع أنظمتها، بـ«سبب استنكاف هذا #الرجل #السرّي عن التنسيق مع الاستخبارات». وفقاً لـ«السومرية نيوز».

ووفقا للمصدر ذاته، أن مسؤولون كبار في # الموساد أوضحوا بـ«أن #مجلس #الأمن #القومي برئاسة (مائير بن شبات)، يدير قنوات اتصال وعلاقات غير مباشرة مع # الأنظمة العربية والإسلامية المعتدلة دون التنسيق مع الموساد».

وأشار التقرير إلى أن الخلاف وصل لدرجة تهديد # الموساد بكشف هوية # الرجل السري الملقب باسم «معوز» إذا ما استمر بعمله في #تطبيع العلاقات مع تلك الدول دون تنسيق مسبق مع الموساد.

وكان جهاز الاستخبارات الإسرائيلي قد سرّب معلومات عبر عملائه، أن نائب رئيس مجلس # الأمن القومي، قد يكون هو نفسه الشخص السري الملقب باسم «معوز» الذي يعتمد عليه نتنياهو كـ«رجل ظل ويرسله سراً لتطبيع العلاقات مع الدول # العربية والإسلامية، بحجة أنها دول (معتدلة) وترغب أنظمتها في التعاون مع إسرائيل». وهذا ما يعني أيضاً كشف # الأنظمة العربية المتعاملة معها سراً في الوقت ذاته.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة تعبيرية من الأرشيف