بغداد 15°C
دمشق 12°C
الإثنين 1 مارس 2021
#أغيثوا_ميسان... حملةٌ لإنقاذِ الأهالي بعد موجة السيول - الحل نت

#أغيثوا_ميسان… حملةٌ لإنقاذِ الأهالي بعد موجة السيول


خاص ـ الحل العراق

أطلق #ناشطون وصحافيون من العراق، حملة إعلامية لإنقاذ أهالي محافظة #ميسان، التي أعلن مجلسها المحلي أنها “#منكوبة” بعد موجة #السيول التي ضربتها، وأدت إلى نزوح مئات العوائل إلى مناطق أخرى.

وجاء في بيانٍ مشترك لمجموعة من الإعلاميين العراقيين، أن “الواجب الوطني يحتم علينا الوقوف إلى جانب أهلنا في ميسان من خلال دعمنا #الإعلامي والتركيز على أخبار السيول، بعد التأكد من #فشل #الحكومة المركزية في #بغداد، ووزارة #الموارد_المائية في مواجهة الكارثة”.

وأضاف البيان، “في السابق واجهنا #داعش بنشر الحقيقة وأنباء الانتصار واليوم هو يوم فضح الحكومات المحلية في مناطق #الجنوب، التي عجزت عن تقديم أي مساعدات للأهالي المنكوبين”، مشيراً إلى أن “الحملة تبنت وسم #أغيثوا_ميسان، وسيُعمم على وسائل الإعلام العراقية كافة”.

في غضون ذلك، أعلن أهالي محافظة #نينوى عن تضامنهم مع العوائل المتضررة من السيول في ميسان، فيما طالبوا الجهات #الإنسانية والتطوعية والحكومية لمد يد العون للمتضررين الذين أفلسوا بعد ضياع أرزاقهم وأصبحوا بلا سكن.

وتشهد محافظات #العراق هذه العام، ظروف جوية بالغة #القسوة والصعوبة نظراً لسقوط أمطار غزيرة ورعدية، أدت إلى حدوث #فيضانات وسيول اجتاحت مناطق واسعة في العديد من المحافظات #العراقية، مما تسببت في تدمير آلاف البيوت، وجرف أراضي #زراعية للفلاحين وتخريب محاصيلهم، وأدى أيضاً إلى رفع المناسيب المائية في السدود والأنهار مما يشكل خطر كبير على حياة الناس، لا سيما الذي يسكنون بالقرب من ضفافها.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد وتحرير ـ وسام البازي


التعليقات

#أغيثوا_ميسان… حملةٌ لإنقاذِ الأهالي بعد موجة السيول


خاص ـ الحل العراق

أطلق #ناشطون وصحافيون من العراق، حملة إعلامية لإنقاذ أهالي محافظة #ميسان، التي أعلن مجلسها المحلي أنها “#منكوبة” بعد موجة #السيول التي ضربتها، وأدت إلى نزوح مئات العوائل إلى مناطق أخرى.

وجاء في بيانٍ مشترك لمجموعة من الإعلاميين العراقيين، أن “الواجب الوطني يحتم علينا الوقوف إلى جانب أهلنا في ميسان من خلال دعمنا #الإعلامي والتركيز على أخبار السيول، بعد التأكد من #فشل #الحكومة المركزية في #بغداد، ووزارة #الموارد_المائية في مواجهة الكارثة”.

وأضاف البيان، “في السابق واجهنا #داعش بنشر الحقيقة وأنباء الانتصار واليوم هو يوم فضح الحكومات المحلية في مناطق #الجنوب، التي عجزت عن تقديم أي مساعدات للأهالي المنكوبين”، مشيراً إلى أن “الحملة تبنت وسم #أغيثوا_ميسان، وسيُعمم على وسائل الإعلام العراقية كافة”.

في غضون ذلك، أعلن أهالي محافظة #نينوى عن تضامنهم مع العوائل المتضررة من السيول في ميسان، فيما طالبوا الجهات #الإنسانية والتطوعية والحكومية لمد يد العون للمتضررين الذين أفلسوا بعد ضياع أرزاقهم وأصبحوا بلا سكن.

وتشهد محافظات #العراق هذه العام، ظروف جوية بالغة #القسوة والصعوبة نظراً لسقوط أمطار غزيرة ورعدية، أدت إلى حدوث #فيضانات وسيول اجتاحت مناطق واسعة في العديد من المحافظات #العراقية، مما تسببت في تدمير آلاف البيوت، وجرف أراضي #زراعية للفلاحين وتخريب محاصيلهم، وأدى أيضاً إلى رفع المناسيب المائية في السدود والأنهار مما يشكل خطر كبير على حياة الناس، لا سيما الذي يسكنون بالقرب من ضفافها.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد وتحرير ـ وسام البازي


التعليقات