(صور) تفاصيل مروّعة تكشف لأول مرة عن عمليّات القتل والتعذيب في سجون هيئة تحرير الشام

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

إدلب (الحل) – كشفت الدكتورة في جامعة #إدلب «بتول جندية» والمعروفة باسم «علا الشريف» تفاصيل وفظائع يتم التطرّق إليها لأول مرة عن طرق التعذيب والتجاوزات التي ترتكب بحق المعتقلين في سجون #هيئة_تحرير_الشام شمال سوريا.

وتحدثت الدكتورة «علا» المتهمة بقربها من هيئة تحرير الشام، في معرض حديثها عن الانتهاكات والمعلومات التي تروى لأول مرة عن سجون الهيئة، تعليقاً على مقتل الشاب «مروان عمقي» الذي قضى تحت التعذيب في سجن إدلب المركزي قبل أيام، وسلّمت الهيئة جثته لذويه مع تقرير طبّي يفيد بأن وفاة الشاب جاءت بسبب «حصر بول».

وقالت «الشريف» في منشور على صفحتها بموقع الـ«فيسبوك» اليوم السبت: «ليست جريمة قتل الشاب مروان العمقي رحمه الله تحت التعذيب حادثاً عارضاً يكفي فيه إقالة مسؤول السجن (أبي معاذ) لتهدئة النفوس الناقمة، وامتصاص غضبة الشارع».

وأكدت الدكتورة «علا» أن سجون الهيئة تشهد حالات تعذيب مروّعة باستخدام الضرب والخنق بالغاز وغيرها، وهي عمليات ممنهجة يديرها مدير السجن بأوامر مباشرة من وزير العدل في حكومة الإنقاذ التابعة لتحرير الشام «جبهة النصرة» سابقاً، وقيادات أخرى في الهيئة.

وأشارت «الشريف» إلى أنها على علم بالعديد من حوادث التعذيب للسجناء إضافة إلى تحرّش مدير السجن بالسجينات، ورفعت قضيّة في ذلك إلا أن «الموضوع تلفلف» حسب قولها.

وكانت محافظة إدلب شهدت العديد من التظاهرات خلال الأيام الماضية تنديداً بمقتل الشاب «مروان عمقي» في سجون الهيئة، وخرج العشرات في موكب التشييع، مطالبين هيئة تحرير الشام بالخروج من مدنهم وبلداتهم.


إعداد: فتحي سليمان – تحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/ikhFF
المزيد