النيابة العامة المصرية تطالب بإعدام الرئيس الأسبق محمد مرسي

رصد (الحل) – طالبت النيابة العامة المصرية، بإعدام الرئيس الأسبق #محمد #مرسي، و23 متهما آخرين من أعضاء وقيادات جماعة الإخوان في قضية «التخابر مع حماس».

واستكملت #المحكمة سماع مرافعة إلياس إمام ومحمد جمال رئيسا نيابة أمن الدولة، وطالبت النيابة #بإعدام المتهمين. وفق ما نقلته صحيفة «اليوم السابع»، المصرية.

ووجهت النيابة حديثها للمحكمة قائلة: «أليس لنا في القصاص حياة، فكيف نطلب غير الإعدام، فقد أجرموا في حق الدين والأديان وأراقوا الدماء، تكالبوا وحلفائهم على مصر».

وكانت #النيابة #العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج #مصر، بغية ارتكاب أعمال إرهابية من بينها أيضاً الحرس الثوري الإيراني، وحزب الله اللبناني.

كما اتهمتهم النيابة بـ«إفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية، ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان»، وفق المصدر ذاته.

وأجلت محكمة جنايات القاهرة، سماع محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي وجميع المتهمين من قيادات وعناصر جماعة الإخوان إلى جلسة يوم 28 من الشهر الجاري.

من الجدير بالذكر أن التحقيقات التي أجرتها المحكمة، توصلت إلى أن «المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء مصر، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقي دورات خارج مصر في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتي قطر وتركيا».

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/9rHtv