بلدية كيليس تفرض على محال السوريين تغيير اللافتات للتركية

تركيا (الحل) – بدأت لجنة تابعة لبلدية كيليس بالتنقل بين محال السوريين في ولاية كيليس من أجل التحقق من اللافتات المكتوبة باللغة العربية.

وطلبت من أصحاب المحال التجاريّة السورية تغيير لافتاتهم إلى التركية بنسبة 75% على الأقل، فيما سمحت لهم باستخدام اللغة العربية بنسبة 25%.

كما طالبت أصحاب المحال السورية الذين لم يرخصوا أعمالهم إلى الآن، بالمبادرة لتسجيلها بشكل رسمي، وفق وكالة إخلاص التركية.

ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من حملة التراخيص وتغيير اللافتات حتى نهاية الشهر حسب ما ذكرته الوكالة.

وليست هذه الحملة الأولى من نوعها في ولاية كيليس، بل سبقتها حملات من لجان تابعة للبلدية في كل من غازي عنتاب وإسطنبول وأضنة ومرسين وهاتاي.

وتأتي هذه الحملات نتيجة ازدياد أعداد محال السوريين والنشاطات الاقتصادية في أكثر الولايات التي يستقرون بها، فيما استخدم العديد منهم لافتات مكتوبة باللغة العربية بشكل كامل، ولا يزال هناك العديد من أصحاب المحال السورية الذين لم يرخصوا أعمالهم.

ويشكل السوريون في ولاية كيليس أغلبية سكّان المنطقة، حيث تقدر أعدادهم بحوالي 122 ألف لاجئ سوري، حسب آخر إحصائية رسمية صادرة عن دائرة الهجرة في تركيا.

إعداد: فراس العلي – تحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/AomUz