المحكمة التركية تحتفظ بممثل «مراسلون بلا حدود» وتؤجل محاكمته

رصد (الحل) – أجلت السلطات التركية، اليوم الإثنين، محاكمة الكاتب الصحفي إيرول أوندروغلو، ممثل منظمة «مراسلون بلا حدود» في تركيا إلى اليوم 17 من شهر تموز/يوليو المقبل.

وتجري محاكمة «أوندروغلو» أمام محكمة إسطنبول بسبب مشاركته في حملة تضامن مع صحيفة مؤيدة للقضية الكردية في تركيا، وهي الآن مغلقة. وفق ما نقلته صحيفة «زمان التركية».

وجاء قرار التأجيل مفاجئاً وطويلاً نظرا لأن #المحاكمة كان مقررا لها اليوم الإثنين، مما شكّل صدمة للمنظمة.

وقال «كريستيان مهر» مدير مكتب منظمة «#مراسلون #بلا #حدود» في ألمانيا والذي شارك أيضا في إجراءات المحاكمة كمراقب، إن: «التأجيل لثلاثة شهور مفاجئ جدا ومزعج، لا سيما في ضوء أن المحاكمة بدأت في نوفمبر».

وأشارت المنظمة إلى أن «#إيرول #أونديروغلو يجسد قيَم #حرية #الصحافة التي تدافع عنها مراسلون بلا حدود، وهو الذي ظل رمزاً لمبادئ منظمتنا ومُثلها في #تركيا على مدى 20 عاماً».

يُشار إلى أن الصحفي «أوندروغلو» ونشطاء آخرين في مجال حقوق الإنسان، ظلوا قيد الاحتجاز، على الرغم من إصدار السلطات التركية قراراً بإطلاق سراحهم بعد احتجاج وتضامن دولي معهم.

وفي سياق متصل، كان قد حُكم على حسين أكيول، مدير التحرير السابق لصحيفة «أوزجور جونديم» وأربعة موظفين بالصحيفة بالسجن لبضع سنوات بعد إدانتهم بالترويج لـ«الإرهاب». وفق المصدر.

وما تزال هناك تحقيقات عدّة جارية ضد داعمين للصحيفة وموظفين سابقين بها من ضمنهم الكاتبة أسلي أردوغان.

من الجدير بالذكر، أن تركيا تحتل المرتبة 157 من أصل 180 بلداً من حيث حرية الصحافة طبقا للقائمة التي أعدتها المنظمة. بعد أن تم إغلاق العشرات من الوسائل الإعلامية بموجب حالة الطوارئ.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/9uigE