مسؤول لدى النظام: أزمة المحروقات سببها إيران

رصد (الحل) – أعلن مدير شركة محروقات، التابعة للنظام، (مصطفى حصوية)، أن أزمة المشتقات #النفطية، التي تشهدها المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، سببها توقف إمدادات النفط #الإيراني إلى النظام.

وقال حصوية، في مقابلة مع قناة (الإخبارية السورية) التابعة للنظام، إن “الخط الائتماني الإيراني النفطي متوقف بشكل كامل منذ 20 تشرين الأول الماضي، إذ لم تصل أي ناقلة نفط خام إيراني إلى #سوريا منذ ذلك الوقت”.

وأشار حصوية إلى أن “لدى سوريا من النفط الخام حوالي 24 ألف برميل، مع العلم أنها بحاجة إلى 100 ألف برميل يومياً”، موضحاً أن “لدى سوريا من النفط الخام بحدود 20 الى 24 ألف برميل، يعني بحاجة الى 80 % من النفط الخام المستورد”.

وعن #الغاز المنزلي، ذكر حصوية أن لدى النظام 250 طن فقط من الغاز، والبلاد بحاجة إلى حوالي 1200 طن غاز يومياً.

يشار إلى أن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام تشهد منذ أشهر أزمة خانقة في توفير المازوت والفيول والبنزين والغاز المنزلي، الأمر الذي أدى إلى تدهور الوضع المعيشي للسوريين، والتسبب في ارتفاع الأسعار وزيادة تقنين الكهرباء.

تحرير: مهدي الناصر

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/MPnYS