هروب زوجة «البشير» الرئيس «المخلوع» وطلب اللجوء إلى دبي

رصد (الحل) – تقدمت زوجة الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير بطلب لحكومة دولة جنوب السودان للسماح لها بمغادرة جوبا إلى دبي للجوء هناك.

وجاء رد حكومة دولة جنوب #السودان بالرفض، مؤكدة أنها لن تمنح وداد بابكر وأخ البشير عبدالله إذنا بمغادرة أراضيها إلى دبي، وطلبت منهما العودة إلى الخرطوم والسفر عبرها. وفقاً لموقع «باج نيوز».

وأوضحت حكومة الجنوب أن «وداد بابكر وصلت إلى جوبا قبل #سقوط #نظام #البشير بيوم بصحبة أبنائها، فيما وصل عبد الله البشير قبل السادس من أبريل للقاء بعض شركائه»، نقلاً عن صحيفة «التيار» المحلية.

وتضاربت الأنباء حول هروب زوجة #الرئيس #المخلوع ووجودها في جوبا، بعد أن نفى سفير جوبا بالخرطوم توجهها لبلاده، منوهاً لتواجد شقيق البشير بجوبا قبل أيام من إثارة نبأ هروبهما. حسب الصحيفة ذاتها.

فيما أشارت الصحيفة عبر مصادر خاصة بها أن وداد بابكر في جوبا واتجاهها هو العودة إلى الخرطوم بعد رفض حكومتها السماح لها بالسفر من مطاراتها.

ولم يؤكد المجلس العسكري أو أي مصدر سوداني آخر حتى الآن مكان وجود #وداد #بابكر زوجة الرئيس السابق.

يُشار إلى أن موقع «الراكوبة» السوداني، نشر مقطع فيديو لاقتحام متظاهرين منزل الرئيس السوداني السابق عمر البشير. ويظهر في الفيديو المتداول، اقتحام عشرات السودانيين منزل الرئيس المخلوع وترديدهم عبارات: «حقنا حقنا حقنا».

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/kw1nW