أنباء عن فرض النظام الإقامة الجبرية والاحتجاز على راهبات معلولا

رصد (الحل) – حصلت جهات حقوقية على معلومات تفيد بأن «نظام الأسد بالتعاون مع بطريركية الروم الأرثوذكس، فرض #الإقامة #الجبرية على #راهبات #معلولا في دير مار جرجس (الحميراء) في منطقة وادي النضارة غربي مدينة #حمص».

وكتب الحقوقي والمدافع عن حقوق #الإنسان والمعتقلين ميشال شماس على صفحته الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي نقلاً عن مصادر وصفها بالموثوقة: «أن الراهبات قد احتجزنّ في الطابق الأول من الدير المذكور، ويمنع عليهنّ الاختلاط بالناس، كما منعن من إقامة الصلاة في كنيسة الدير».

وأوضح الحقوقي اعتماداً على تلك المصادر، أن «احتجاز الراهبات يأتي انتقاماً منهنّ على خلفية إشادتهن بتعامل (جبهة النصرة الإرهابية) معهنّ أثناء اختطافهن».

وناشدت المصادر في ختام تسريبها للمعلومات العالم للتدخل وإنقاذهنّ، قائلةً: «في أسبوع آلام السيد المسيح، نناشد العالم التدخل لإطلاق سراح الراهبات، وإنقاذ ووضع حد لآلامهم المستمرة منذ سنوات».

من الجدير بالذكر، أن الراهبات اختطفتهم «جبهة النصرة» فرع تنظيم القاعدة في سوريا، من دير مار تقلا للروم الأرثوذكس في بلدة معلولا بريف دمشق، الواقعة على بعد نحو 60 كيلومترا إلى الشمال من العاصمة السورية، في 6 ديسمبر العام 2013 قبل أن يفرج عنهم في صفقة تبادل في 9 آذار العام 2014.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/cUhcm