حكومة النظام تشدد شروط استيراد المازوت والفيول للصناعيين

رصد (الحل) – عدلت وزارة #الصناعة التابعة لحكومة النظام، شروط استيراد المازوت والفيول للصناعيين، وأبرزها، منع تغيير مقصد لحمولة إلى أي جهة مغايرة لبيان الاستيراد.

وجاء في التعديلات، التي نشرتها صحيفة (الوطن) المقربة من النظام اليوم الثلاثاء، “يمنع تغيير مقصد الحمولة إلى أي جهة أخرى مغايرة للبيان الوارد في طلب إجازة الاستيراد لأي سبب كان من قبل الناقل أو صاحب المقصد”.

و”يمنع تجيير مادة مازوت أو فيول المحملة بالصهريج لأي جهة أخرى من قبل صاحب المنشأة تحت طائلة اتخاذ العقوبات الرادعة بحقه وفق الأنظمة النافذة تحت طائلة المسؤولية واتخاذ #العقوبات الرادعة بحق المخالف وفق الأنظمة النافذة”.

وتضمنت التعديلات كذلك، “تقوم الجهة المستلمة للمادة بختم الإذن #الشحن إشعاراً باستلام المادة وموافاة شركة محروقات بنسخة منها عن طريق غرف الصناعة والتجارة المشتركة»، بعد أن كانت «تقوم الجهة المستلمة للمادة بختم إذن الشحن إشعاراً باستلام المادة وموافاة شركة محروقات بنسخة منها”.

وبما يخص استيراد المازوت برَّاً، جاء في التعديلات التي أقرتها وزارة الصناعة التابعة لحكومة النظام، “إرسال كتاب من المحافظ رئيس لجنة المحروقات إلى وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية وغرف الصناعة يبين مخصصات المنشآت الصناعية والمقدرة من اللجنة الفنية المختصة”.

وكان يطلب من المستورد موافقة رئيس لجنة محروقات في المحافظة على الكميات المخصصة لكل منشأة والمقدرة من قبل اللجنة الفنية في المحافظة.

وسمحت حكومة النظام في 4 آذار الماضي، للصناعيين باستيراد مادتي المازوت والفيول براً وبحراً.

وتوقفت عشرات المنشآت الصناعية في مناطق سيطرة النظام عن العمل خلال الأشهر الأخيرة بسبب عدم توفر مواد المحروقات اللازمة للتشغيل، وفق غرفة صناعة دمشق وريفها.

تحرير: مهدي الناصر

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/b3e9e