سوريون يتخوفون من استمرار أزمة الليرة التركية

تركيا (الحل) – سجلت الليرة #التركية انخفاضاً جديداً، اليوم الاثنين، بفارق حوالي سبع ليرات مقارنة بأسعار صرف الليرة أمام العملات الأجنبية الأسبوع الماضي.

وفي التفاصيل، انخفضت #الليرة_التركية لتصل قيمتها إلى 5،80 لكل دولار واحد رغم تصريحات وزير المالية التركي مؤخراً والتي أعلن خلالها عن حزمة إصلاحات #اقتصادية جديدة من شأن بعضها دعم الليرة التركية.

في المقابل، يتخوف سوريون من استمرار هبوط الليرة التركية بعدما تأثرت أعمالهم جراء  ذلك وخسر قسم منهم جزءاً من قيمة رؤوس أموالهم.

ويقول عمار أحد التجار السوريين في غازي عينتاب لموقع الحل، “المشكلة أنني ثبتت قيمة بضائع بالليرة التركية عندما كانت الليرة أفضل من الآن وهناك الكثير من السوريين فعلوا مثلي”.

ويتابع عمار، “خسارتي وصلت إلى ما يقارب الخمسة آلاف دولار فرق الصرافة بين السعر الحالي والسعر الماضي، أي أنني فقدت جزءاً من رأس مالي”.

من جانبه، يقول عبد الحميد أحد السوريين المطلعين على تطورات أسعار صرف الليرة التركية، إن “الليرة تعيش تضخماً طبيعياً، في عام 2014 كانت تساوي ما يعادل 2،15 لكل دولار تقريبياً أما الآن فخسرت ما يعادل ضعفاً ونصف من قيمتها السابقة وتستمر بالهبوط رغم تدخلات البنك المركزي”.

ويتابع، ليس الحال يشمل كافة أصحاب المشاريع #الاقتصادية فبعضها استفادت من ذلك كشركات التصدير والشحن.

ويخشى سوريون من استمرار تدهور قيمة الليرة التركية وازدياد حجم خساراتهم جراء تقلبات الليرة التركية.

إعداد فراس العلي – تحرير: مهدي الناصر

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/tym4B