تهم احتيال بـ90 مليون يورو تنتظر رفعت الأسد أمام القضاء الفرنسي

وكالات (الحل) – كشفت مصادر أن النيابة العامة الفرنسية، بصدد مطالبتها بمحاكمة رفعت الأسد، عم رئيس #النظام بشار #الأسد، بتهمة الاحتيال لامتلاك عقارات تقدر قيمتها بتسعين مليون يورو.

وتشتبه السلطات الفرنسية قيام رفعت الأسد بـ«غسل أموال ضمن عصابة منظمة، واحتيال ضريبي متفاقم، واختلاس الأموال العامة». حسب ما نقلته «فرانس برس» في وقت سابق.

وكان «الأسد» قد جمع في فرنسا ممتلكات ضخمة إلى أن فتح القضاء تحقيقا في نيسان/أبريل 2014، بعد شكاوى منظمتين غير حكوميتين لمكافحة الفساد هما «شيربا» والشفافية الدولية.

ووضعت النيابة العامة المالية في وقت سابق قائمة جرد بالممتلكات: «مبنيان فخمان، أحدهما في جادة فوش الراقية في باريس، ونحو أربعين شقة في أحياء أخرى راقية في العاصمة، وقصر مع مزرعة في فال دواز قرب باريس و 7,400 متر مربع من المكاتب في ليون. وتقدر قيمة ممتلكاته في #فرنسا بنحو 90 مليون يورو» وفق «مونت كارلو الدولية».

من الجدير بالذكر أن رفعت الأسد توجه إلى «المنفى» عام 1984 بعد انقلاب فاشل حين كان قائداً لـ«سرايا الدفاع» ضد شقيقه «حافظ» الذي تولى قيادة #سوريا بين عام 1970 وحتى رحيله في عام2000، ومنذ وصوله إلى أوروبا، يعيش حياة رغيدة مع زوجاته الأربع وأولاده البالغ عددهم 16 فضلا عن حاشيته التي في الخفاء والعلن.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/9GH2o