بغداد 11°C
دمشق 6°C
السبت 6 مارس 2021
"مسد" في ذكرى الجلاء: "نظام البعث سبب عدم تشكل هوية سورية جامعة" - الحل نت

“مسد” في ذكرى الجلاء: “نظام البعث سبب عدم تشكل هوية سورية جامعة”


القامشلي (الحل) – مع حلول الذكرى الـ73 لعيد #الجلاء، حمل #مجلس_سوريا_الديمقراطية “نظام #البعث”، مسؤولية عدم تشكيل الانتماء الوطني و الهوية السورية الجامعة”، مشدداً على أن “نظام الاستبداد المركزي لا يقل خطورة عن الاحتلال”، بحسب وصفه.

وقال المجلس في بيانه الصادر بمناسبة عيد الجلاء، إن “أنظمة الاستبداد المتلاحقة وبشكل خاص نظام البعث، طبقاً للسياسات التي مارسها بحق السوريين، تتحمل مسؤولية عدم خلق الانتماء الوطني و تشكيل الهوية السورية الجامعة، وبالتالي نسف محددات دولة المواطنة”، وفق ما ورد.

وأشار “مسد” إلى أن “الانقلابات العسكرية وصولاً إلى ما سمي بالحركة التصحيحية، حاصرت قيم الجمهورية السورية الأولى، وقسمّتها إلى قوميّة عليا وقوميات مهمشة، ونال التهميش الثراء الديني الذي يحظى به شعب سوريا وعموم ثقافاته”.

وأضاف “مسد” أن الحراك الثوري السوري جاء لتحقيق الحرية من خلال إحداث نقلة نوعية نحو العهد الديمقراطي الجديد في قيم الجمهورية الثالثة، وتحقيق “الاستقلال الثاني”، مرجعاً أسباب تحوير الحراك إلى أزمة خانقة، لإصرار النظام على إعادة انتاج نفسه، والتدخلات الخارجية، وظهور الإرهاب، وتحوّل غالبية المعارضة إلى أقنية لتنفيذ مخططات الغير”، وفق تعبيره.

وأكد البيان أن “سوريا لم تنل حريتها بما يتوافق مع مكانتها التاريخية وبما تحظى به من موقع جيوسياسي، وأن النظام الاستبدادي المركزي لا يقل خطورة عن الاحتلال”.

واعتبر البيان أن لا حل للأزمة السورية “إلا بجلوس جميع الأطراف الوطنية الديمقراطية على طاولة المفاوضات دون تغييب أحد وبإشراف من #الأمم_المتحدة مسترشدين بالقرارات الأممية ذات الصلة في مقدمتها القرار 2254″، معتبرا أن “مشروع #الادارة_الذاتية ستتسع فيه #سوريا على جميع مكوناتها”، بحسب وصفه.

إعداد: جانو شاكر – تحرير: رجا سليم


التعليقات