بغداد 15°C
دمشق 11°C
الأحد 7 مارس 2021
تركيا تستأنف بناء الجدار الفاصل... وخشية من فصل عفرين عن حلب - الحل نت

تركيا تستأنف بناء الجدار الفاصل… وخشية من فصل عفرين عن حلب


حلب (الحل) – قال نشطاء من عفرين إن #الجيش_التركي بدأ ببناء #جدار يفصل بين قرى بمناطق سيطرته و أخرى محاذية بمناطق #الشهباء شمالي حلب، معربين عن خشيتهم من أن يمتد الجدار على امتداد المنطقة ويفصل بشكل كامل بين منطقة #عفرين و#ريف_حلب.

وبحسب الناشط دلسوز دلدار(نازح من عفرين)، فإن العشرات من الآليات التركية توجهت أمس، إلى قرية #جلبل بناحية شيراوا (شرقي عفرين)، واستكملت بناء الجدار الذي انطلق بناءه مؤخرا، ليفصل بين القرية والقرى المحاذية لها والخارجة سيطرة الجيش التركي، حيث ينتشر فيها نازحون من عفرين .

وأشار الناشط إلى وصول عشرات القطع من الجدران الإسمنتية إلى المنطقة مساء أمس، مبدياً خشية نازحي المنطقة والناشطين عموماً من امتداد الجدار على طول المنطقة، ما سيؤدي إلى “فصل عفرين عن مناطق الشهباء”.

وتوقع أن يكون هناك “اتفاق تركي روسي” على بناء هذا الجدار، لافتاً إلى أن المئات من نازحي عفرين توجهوا إلى مركز المصالحة بقرية #الوحيشية واحتجوا على “التواطؤ الروسي” في العملية وعلى الصمت الدولي تجاه “الانتهاكات التركية”، وفق تعبيره.

ولم يستبعد النشاط أن يكون بناء الجدار بداية “لضم عفرين إلى تركيا، برضى #الروس و#النظام_السوري الصامت حالياً”، منوهاً إلى أن “الانتهاكات” التركية والفصائل الموالية لها لم تتوقف بحق المدنيين، رغم الانتقادات المستمرة التي تطالهم من جهات دولية وحقوقية.

وكان نشطاء قد نشروا مقطعاً مصوراً تخاطب فيه نازحة من عفرين ضابطاً روسياً أمام مركز المصالحة، وتتهم روسيا “بفتح الأجواء أمام تركيا لاحتلال المنطقة”.

يذكر أن تركيا كانت قد بدأت العام 2015 ببناء جدار أمني فاصل، امتد على طول على الحدود السورية التركية.

 

إعداد: جانو شاكر – تحرير: رجا سليم

الصورة من الأرشيف


التعليقات