ثالث دفعة من النساء والأطفال تصل للبيت الإيزيدي

الحسكة (الحل) – استلم البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة،11 من الإيزيدين، كانوا قد وصلوا إلى مخيم الهول قبل شهر، إبان انتهاء المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) في الباغوز، شرقي #دير_الزور.

وأعلن #البيت_الإيزيدي أمس، عن استلامه11 من النساء و الأطفال الإيزيدين من #مخيم_الهول، موضحا# أن إحدى النساء سُلمِت مع طفيلها، فيما سلمت أخرى مع أطفالها الثلاثة، لكن من دون ذكر سبب تحويلهم إلى مخيم الهول.

وكان البيت الإيزيدي قد تسلم من إدارة مخيم الهول، في الـ7 من نيسان الجاري امرأة وطفلة، كما تسلم قبل يومين امرأتين وطفلة أخرى، لتصبح الدفعة الأخيرة هي ثالث دفعة تخرج من مخيم الهول.

وسبق أن تحدثت شخصيات إيزيدية عن رفض بعض النساء الإيزيديات الخارجات من سيطرة داعش، الكشف عن هوياتهن، خشية إعادتهن إلى ذويهن في سنجار(#شتغال)، وتعرضهن للمحاسبة.

فيما قال زياد الشيخ رئيس #البيت_الإيزيدي لموقع الحل الشهر الماضي إن “التنظيم كان قد أوهم النساء بأن يعض الإيزيديين يقتلون النساء العائدات لـ “غسل عارهن”، وهو ما يدفع الكثيرات لعدم التفكير بالهرب من مناطق التنظيم حتى وإن سنحت لهن الفرصة بذلك”، وفق تعبيره.

وأشار المصدر إلى أن إن عدد #الإيزيديين الذين تم استلامهم من#قوات_سوريا_الديمقراطية من أطفال ونساء خرجوا من منطقة #الباغوز “وصل إلى أكثر من 150 فرداً” حتى ذلك التاريخ.

إعداد: جانو شاكر – تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/LeBOP