ممثل كوميدي يصبح الرئيس «اليهودي» الوحيد خارج حدود إسرائيل

رصد (الحل) – أظهرت النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية الأوكرانية، تقدم الممثل الكوميدي فولوديمير #زيلينسكي بحوالي 73% مقابل 25 لمنافسه الرئيس الحالي بترو بوروشينكو.

ولم تكن هذه النتيجة مفاجئة في ظل تنبؤ الكثير من استطلاعات الرأي سابقاً بهذا الفوز لزيلينسكي الذي كان قد لعب سابقاً دور رئيس البلاد في مسلسل تلفزيوني، رغم عدم امتلاكه لخبرة سياسية وهو الأمر الذي حاولت حملة بوروشينكو استخدامه ضد زيلينسكي مراراً دون أن تنجح.

لن يكون زيلينسكي الذي يبلغ من العمر 41 عاماً في هذه الحالة متميزاً بين نظرائه من قادة العالم بافتقاره لأي خبرة سياسة فحسب، بل سيصبح كذلك الرئيس «اليهودي» الوحيد خارج حدود إسرائيل في العالم.

مع ذلك أوردت وسائل إعلامية أن ذلك لا يعتبر بالضرورة مؤشراً على تراجع معاداة السامية في الدولة التي تشارك معظم الدول التابعة للاتحاد السوفيتي سابقاً في تنامي التوجه اليميني المعادي للسامية.

وقد أوردت صحيفة «هآرتس» في تعليقها على الموضوع أن انتخاب زيلينسكي كرئيس لا يبشر بالضرورة بنهاية معاداة السامية في البلاد مثلما لم يكن وجود رئيس وزراء «يهودي» فلاديمير غروسمان مؤشراً على ذلك.

وعلى الرغم من أن الهجمات المعادية للسامية نادرة نسبياً في أوكرانيا، فإن بعض المراقبين يكتبون عن الوجود القوي لليمين المتطرف حديثاً في الشارع، والذي يحاول إعادة أفكار متطرفين أوكرانيين مثل ستيبان بانديرا (1909-1959) ورومان شوتشيفيتش (1907-1950).

 

تحرير: سارة اسماعيل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/V18zx