الإدارة الذاتية تعيد هيكلة مجلسها التشريعي

القامشلي (الحل) – بعد أقل من شهر على إعادة هيكلة المجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية بالجزيرة، عين المجلس التشريعي رئاسة مشتركة جديدة له، ورفع عدد أعضاءه من 60 إلى 90 عضواً.

وقال المكتب الإعلامي للمجلس التشريعي للإدارة الذاتية، إن المجلس أقر تشكيلة جديدة في جلسته، أمس، في عامودا، شملت زيادة عدد الأعضاء وانتخاب رئاسة مشتركة جديدة وأعضاء لديوان المجلس.

وقال المصدر إن المجلس انتخب حسين العزام (كان يشغل منصب نائب رئيس المجلس التنفيذي) مع آريا ملا خلف كرئاسة مشتركة جديدة بدلاً من حكم خلو، الذي شغل المنصب ذاته منذ تأسيس #الإدارة_الذاتية في العام 2014.

وأضاف أن المجلس انتخب عضوين جديدين لديوان المجلس، ورفع عدد أعضاءه من 60 إلى 90 عضواً، لتؤدي الرئاسة الجديدة مع 30 عضواً جديداً القسم أمام الحضور.

وكانت الإدارة الذاتية قد أجرت تعديلات واسعة على المجلس التنفيذي خلال شهر آذار الماضي، تم فيها تعين تشكيلة جديدة للمجلس بعد تقليص عدد الهيئات من 16 إلى 10 هيئات، وانتخاب طلعت يونس ونظيرة كورية (كانت تشغل منصب رئيسة مشتركة للمجلس التشريعي) كرئاسة مشتركة للمجلس التنفيذي.

ولقيت التعديلات التي أجرتها الإدارة الذاتية ، انتقادات لإعادة الهيكلة التي أجريت على المجلس التشريعي، إذ قال الكاتب الصحفي آلان حسن “كان يجب أن يكون تعيين الأعضاء مرحلة مؤقتة، وأن يتم الانتقال من مرحلة شرعية الأمر الواقع (يسميها البعض “الشرعية الثورية”) إلى مرحلة الشرعية الدستورية، لكن وللأسف، يبدو أن هناك نية لتكريس هذا النهج”، وفق تعبيره.

إعداد: جانو شاكر – تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/wq4ph