الرئيس النمساوي يتدخل بعد نشر قصيدة تشبّه اللاجئين بـ«الجرذان»

رصد (الحل) – أعلن رئيس النمسا، ألكسندر فان دير بلين، اليوم الأربعاء، عن رفضه لأيّة محاولة لـ«تسميم» المناخ الاجتماعي والتحريض ضد الأجانب، على خلفية نشر قصيدة تصف #الأجانب بـ«الجرذان».

وقال الرئيس: «في الأيام والأسابيع الأخيرة، نشرت تصريحات تهدف بشكل متعمد للتحريض ضد مجموعات معينة من الناس»، إشارة إلى تورط سياسي بحزب «الحرية» في كتابة تلك القصيدة، وفقاً لـ«العين الإخبارية».

وأوضح «فان دير بلين» أن هذه التصريحات تؤدي إلى «تسميم المناخ الاجتماعي في البلاد وتقسم المجتمع بدلاً من تقويته». وذلك عقب لقائه بكريستيان شتراخه نائب المستشار لزعيم حزب الحرية.

وشدد الرئيس النمساوي إلى أن: «هذه التصريحات تسيء لسمعة النمسا دولياً… لن نقبل أبدا إهانة أيّ إنسان في بلدنا».

وكان مستشار #النمسا سبستيان كورتس قد أعلن في وقت سابق رفضه للتصريحات ذاتها ووصفها بأنها «مثيرة للاشمئزاز». حسب المصدر ذاته.

ورحب رئيس النمسا بإعلان كورتس، موضحاً أن «كل السياسيين، وخاصة هؤلاء الذين يمثلون الأحزاب الحاكمة، يتحملون مسؤولية التماسك الاجتماعي في مجتمعنا، وسيادة مناخ الاحترام».

وتسببت الحالة باستقالة كريستيان شيلشر، نائب عمدة براوناو شمالي النمسا، من منصبه وعضوية #حزب #الحرية، بعد أيام من نشر صحيفة الحزب الرسمية قصيدة من تأليفه تصف الأجانب بـ«الجرذان» والنمساويين بالبشر.

يُشار إلى أن السلطات النمساوية سجلت ١٥٧٦ اعتداء بين بدني ولفظي، في ٢٠١٧، دوافعها يمينية متطرفة في البلاد، واستهدفت مهاجرين من مختلف دول العالم، بحسب صحيفة «كورير» النمساوية التي قالت إن إحصاءات ٢٠١٨ لم تتوفر بعد.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Wxwa5