لأهالي بانياس… لا تتفاءلوا بوضع أفضل للكهرباء

طرطوس (الحل) – كشف مدير محطة التوليد في الشركة العامة لتوليد الكهرباء في بانياس نذير دنورة، عن تخفيض الإنتاج الكلي للمجموعة إلى 250 ميغا واط يومياً بدلاً من 550 ألف واط للفترة ذاتها، ما يعني تقنيناً كهربائياً أشد على أهالي المدينة.

وأوضح دنورة أن المجموعات المسؤولة عن توليد الطاقة في الشركة جرى شراؤها منذ عام 1982 وأصابها الاهتراء بعد تقادم العمل عليها وعدم خضوعها للصيانة، وأضاف أن إنتاج الشركة سبق أن خفضت إنتاجها قبل عام 2011، من 990 ميغا واط إلى 550 لإهمال الأعطال التي أصابت الآليات نفسها، ما يعني وفق محللين أن الحصار الذي يتذرع به النظام لتبرير أزمة الكهرباء لم يعد مقبولاً.

نقص الخبرات اللازمة للصيانة بعد هجرة أغلب الكفاءات من موظفي الشركة، يعتبر سبباً إضافياً لصعوبة عودة آلياتها للعمل كما يجب بحسب دنورة، ناهيك عن صعوبة تأمين قطع التبديل اللازمة لضعف الميزانية وصعوبة الاستيراد، حيث دعا مدير المحطة أهالي بانياس للتأقلم مع الواقع الكهربائي لمدينتهم، الذي يفرض عليم ساعات تقنين طويلة منذ عدة سنوات.

إعداد: سلمى الخال – تحرير: سارة اسماعيل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/v8Gjw