ألمانيا: سنعيد النظر في «بعض» طلبات لجوء السوريين

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وكالات (الحل) – أعلنت ألمانيا أنها ستعيد النظر في طلبات لجوء شريحة واسعة من السوريين بانتظار مراجعة جديدة للوضع الأمني في بلادهم.

وقالت وزارة الداخلية الألمانية، اليوم السبت، إن بعض طلبات اللجوء التي قدمها سوريون «أجّلت بانتظار تعديلات سيتم إدخالها على توجيهات الوزارة»، وفقاً لمجموعة «فونكي» الصحفية المحلية.

وأوضحت المجموعة أن المعنيون بهذا التعليق هم طالبو لجوء حصلوا على وضع «حماية ثانوية»، إذ تفيد الأرقام بأن 17400 سوري حصلوا على هذه الحماية عام 2018.

وأضافت أن هذا الوضع يمنح للذين واجهوا في بلادهم مخاطر جدية؛ أو عاشوا في مناطق القتال؛ أو هم فارون من عقوبة الإعدام؛ أو من التعرض للتعذيب. حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وتخشى المنظمات المدافعة عن حقوق #اللاجئين، أن تعلق الحكومة الألمانية، تلقي طلبات اللجوء من السوريين في حال توقفت أعمال العنف في بلادهم.

وكانت الحكومة برئاسة المستشارة #ميركل قررت عام 2015 عند اشتداد أزمة اللاجئين، فتح أبواب البلاد أمام الفارين من #الحرب في سوريا، رغم كل الضغوطات التي تلقتها من اليمين المتطرّف.

يُشار إلى أن أكثر من مليون طالب لجوء دخل #ألمانيا، منذ ذلك الحين معظمهم من #سوريا والعراق وأفغانستان، وهذا ما أدى إلى صعود حركة «البديل لألمانيا» اليمينية المتطرفة، وارتفاع صوت المطالبة برحيل ميركل التي جعلت من ألمانياً ملاذاً لهؤلاء اللاجئين، الذين اعتبروها المنقذ لحياة مئات الآلاف.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Rm3Eg
المزيد