بغداد 1°C
دمشق 0°C
الأحد 24 يناير 2021
العراق يسعى لحصرِ استيراد السيارات - الحل نت
قامشلو محمد المحيميد ساد مدينة القامشلي بريف الحسكة اليوم هدوء حذر بعد ليلة ثالثة من التوتر تزامنا مع تقدم قوات تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في ريف المدينة الجنوبي وسيطرتها على مساحات واسعة من الأراضي، وورود أنباء تؤكد عزم التنظيم التقدم باتجاه المدينة. ونقل موقع الحل عن نشطاء إعلاميين في القامشلي قولهم إن المدينة شهدت خلال ثلاثة أيام مضت سقوط 14 قذيفة هاون على أطرافها الجنوبية إضافة إلى صاروخين، مرجحين أن يكون مصدر تلك القذائف والصواريخ هو تنظيم داعش الذي وصلت فصائل منه إلى منطقة أبو قصاب في الريف الجنوبي الشرقي للقامشلي. وبينت المصادر أن قوات تابعة لجيش النظام السوري دخلت قريتي شرموخ وتل غزال في المنطقة، فيما تتوارد أنباء لم يتسنى بعد التأكد من صحتها أن اشتباكات تدور جنوب شرق القامشلي بين قوات تابعة لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي pyd وبين قوات داعش، إضافة إلى معارك جنوبي المدينة بين قوات من الجيش النظامي السوري وبين قوات داعش. ويعيش سكان المدينة حالياً حالة من التوتر خاصة بعد أحداث مدينة كوباني (عين العرب) الأخيرة والتي أدت إلى نزوح المئات من سكان المدينة مع تقدم داعش فيها. وتشهد مدينة القامشلي حالياً انقطاعاً للكهرباء يزيد عن 112 ساعة يومياً مع عودة شبكة الاتصالات الخلوية حديثاً بعد إصلاح الأعطال فيها.

العراق يسعى لحصرِ استيراد السيارات


رصد ـ الحل العراق

في محاولة ليست الأولى من نوعها، من أجل التقليل من #الزحامات في مناطق وسط #العراق ومنها العاصمة #بغداد، فضلاً عن #التلوث، بادرت الشركة العامة لتجارة #السيارات والمعدات التابعة لوزارة #التجارة بمطالبة رئاسة الوزراء حصر استيراد المركبات بها، دعايةً في الوقت ذاقته #مديرية_المرور العامة إلى إعادة العمل بآلية منحها #الرقم_المروري.

وقال مدير عام الشركة #أحمد_ياسين في تصريح صحافي، إن “حصر استيراد السيارات بشركته، سيسهم في استيراد مركبات ذات نوعية جيدة وبمواصفات ملائمة لأجواء العراق، الذي يمتاز بطول مدة فصل #الصيف وارتفاع #درجات_الحرارة إلى ما فوق الـ 50، إضافةً إلى ما تمنحه #الشركة من ضمان يصل إلى عام كامل للمركبة المباعة لتصليح الأجزاء التي تظهر بها عيوب في الصناعة مجاناً من قبل فريق متخصص ومدرب لصيانتها”.

وأكمل أن “تعدد الجهات المستوردة للسيارات، أسهم بزيادة أعداد الداخل منها للبلاد بشكل كبير، إضافةً إلى دخول مركبات ذات نوعية رديئة أو غير مطابقة للمواصفات والضوابط التي حددها جهاز #التقييس والسيطرة النوعية في #وزارة_التخطيط”.

كما دعا مديرية المرور العامة إلى “إعادة العمل بمنح شركته للأرقام #المرورية”، والتي نوه بأنها ستسهم بدعم عملية #البيع.

وبحسب الاحصاءات غير الرسمية، فإن بغداد لوحدها تحتوي على ثلاثة أضعاف من طاقتها الإستيعابية من السيارات، إذ أن وزارة التخطيط تشير إلى أنها تستوعب 400 ألف عجلة، إلا أن أكثر مليون و600 ألف سيارة، داخل #العاصمة، وهو ما يتسبب بأزمات مرورية خانقة، ناهيك عن المشاكل #الصحية وأخطار التلوث.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات