بغداد 35°C
دمشق 29°C
الأربعاء 28 يوليو 2021
 بعد توتر العلاقات بين البلدين.. تظاهرة أمام القنصلية البحرينية في النجف  - الحل نت
محتجزون أكدت زوجة العريف في الجيش اللبناني علي البزال المختطف مع عدد من زملائه لدى تنظيم "جبهة النصرة"، منذ مطلع شهر آب الماضي أن العسكريين سيقتلون جميعاً الواحد تلو الآخر في غضون 48 ساعة، لافتة الى مطالب "غير تعجيزية" للتنظيم من أجل إطلاق المختطفين. وقالت الفليطي خلال مؤتمر صحفي عقدته في منزل العائلة في بلدة البزالية في البقاع الشمالي بحضور عدد من أهالي العسكريين المحتجزين، بعد زيارتها محيط بلدة عرسال ولقائها بعض قيادات "جبهة النصرة" أنه "في غضون 48 ساعة سيقتل العسكريون جميعا الواحد تلو الآخر"، مشيرة إلى "تصعيد مقبل سيفاجئ لبنان حكومة وشعباً". وحمّلت السياسيين اللبنانيين "مسؤولية دماء العسكريين"، داعية إياهم الى "وقف سفك الدماء وفتح مجال المفاوضات لأن الوقت يدهمنا".


خاص – الحل العراق

تظاهر المئات من المواطنين ورجال الدين في محافظة #النجف، اليوم الأحد، أمام #القنصلية_البحرينية في المحافظة، بعد تغريدة لوزير خارجية #البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، ضد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وفد داخل القنصلية البحرينية- النجف

وقال مراسل “الحل العراق”، إن «المئات من #رجال_دين ومواطنين تظاهروا أمام القنصلية البحرينية في النجف (حاملين الورود)، استنكاراً للتصريحات التي صدرت من وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، بحق زعيم #التيار_الصدري #مقتدى_الصدر».

وأضاف مراسلنا، أن «المتظاهرين طالبوا من #الحكومة_البحرينية بتقديم اعتذار رسمي لامتصاص غضب الجماهير العراقية».

وأوضح أن «وفد يمثل المتظاهرين دخل إلى مقر القنصلية البحرينية في النجف، وسلم باقات من الورود ورسالة، طالب فيها الحكومة البحرينية بتقديم اعتذار رسمي، لأن #البحرين والعراق دول عربية ولا يمكن أن يصدر تصريح يمس الرموز الوطنية والدينية مقتدى الصدر»، وفق ما نقله ممثل الوفد لمراسل “الحل العراق”.

وشجبت وزارة #الخارجية-العراقية، في وقت متأخر أمس السبت، التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجيَّة البحريني حول بيان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وطالبت من #البحرين بتقديم اعتذار رسمي على خلفية ذلك، فيما ردت البحرين باستدعاء القائم بأعمال #السفارة_العراقية لديها.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، قد أبدى في وقتٍ سابقً من يوم السبت، قلقه من تزايد ما وصفها بـ“التدخلات” في الشأن العراقي، ودعا إلى “تنحي” حكام اليمن والبحرين وسوريا فوراً، فيما رد وزير الخارجية البحريني #خالد_بن_أحمد_آل_خليفة بصورة “حادة” على الصدر، داعياً الأخير بـ«الاهتمام بشؤون العراق الذي تحول إلى بلد تابع لإيران، وعدم التدخل في شؤون البحرين الداخلية».

_________________________________

إعداد- محمد الجبوري

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية