الأردن يفاجئ النظام السوري ويعلن تطبيقه عقوبات «سيزر» الأمريكي

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – أعلنت الأردن تطبيقها قانون العقوبات الأمريكي «سيزر» على سوريا، الذي يمنع التبادلات التجارية، مبررة قرارها بـ«المعاملة بالمثل» بسبب المعاملة السيئة من الجانب السوري.

وحاولت وزارة الصناعة والتجارة الأردنية، التخفيف من حدة القرار الذي أثار استياءً شعبياً، بالتزامن مع رفع الرسوم على البضائع ووسائل النقل. وفقاً لـ«الإندبندنت عربية».

وأشارت الوزارة إلى أن «الحظر يشمل سلعاً ومنتجات تصدر إلى سوريا، ومنها طين البحر الميت الذي يمثل خاما لمصنوعات في سوريا تصدّر للأردن».

وقال الناطق باسم الوزارة إن «قرار حظر استيراد بعض السلع جاء في إطار المراجعات التجارية، وبعد سلسلة خطوات شملت #عقوبات أوروبية، وتجميد أرصدة لمسؤولين ورجال أعمال سوريين، ومعاقبة الحكومات والشركات التي تتعاون مع السلطة السورية».

فيما اعتبر مراقبون في الداخل السوري، أن الجانب #الأردني يحاصر نفسه تجاريا قبل أن يحاصر #سوريا، وفقاً للمصدر ذاته.

ووفق مضمون القرار، فإن الآمال التي عوّل عليها #النظام على معبر «#نصيب» قد تبخّرت.

يُشار إلى أن قانون عقوبات «سيزر» سمي بهذا الاسم نسبة لمصور عسكري سوري انشق عن جيش النظام عام 2014، وسرّب صوراً لآلاف المعتقلين الذين قتلوا تحت التعذيب في سجون النظام وأجهزته الأمنية. وأطلق اسم «#سيزر» على هذه العقوبات لإخفاء هوية صاحب الصور التي عرضت في مجلس الشيوخ الأمريكي، وأثارت ردود فعل دولية غاضبة.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/icmm7
المزيد