قرارات “تعسفية” جديدة بحق طلاب التعليم المفتوح في جامعة تشرين

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

اللاذقية (الحل) – فوجئ طلاب التعليم المفتوح بجامعة تشرين في اللاذقية، بقرارت صادرة عن وزارة التعليم العالي، جرى وفقها تقديم موعد الامتحانات النهائية من جهة، وتقليص مدة تقديم الطلاب للمواد المقررة إلى 17 يوما بدل من شهر كامل كما جرت العادة.

و صدرت قرارات الوزارة هذه بحق طلاب التعليم المفتوح في جامعة تشرين، دون غيرها، بحسب مصادر من الجامعة نفسها.

المصادر وصفت القرارات بالتعسفية وأنها تستهدف المساس بسمعة الجامعة، التي تستقطب عدداً كبيراً من المسجلين قياساً بالجامعات الأخرى، لافتين إلى ان القرارات تضمنت أيضاً إجبار الطلاب على الالتزام بالدوام أيام الإثنين والثلاثاء، بعد ان كانت تقتصر على يومي الجمعة والسبت.

وأضافت المصادر أن زيادة يومي الدوام تعني عرقلة التزام الطلاب المرتبطين بوظائف حكومية أو خاصة، ممن فضلوا التسجيل في التعليم المفتوح لاقتصار أيام المحاضرات على أوقات عطلهم.

يشار إلى ان جامعة تشرين رفعت عام 2013 رسوم التسجيل في قسم التعليم المفتوح ليصبح 5000 ليرة سورية، بدلاً من 3000 للمادة الواحدة، ما دفع الكلاب لتقديم اعتراض لإدارة الجامعة لكن دون نتيجة تذكر.

إعداد: سلمى الخال – تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/1NpAi
رجا سليم

رجا سليم

رجا سليم محررة في قسم الأخبار ومسؤولة قسم المرأة في موقع الحل نت. صحفية ومعدة برامج سورية وناشطة في حقوق المرأة والقضايا الاجتماعية.
المزيد