بغداد 25°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

خطر “داعش” يعود لـ 4 مناطق في نينوى.. مسؤول أمني يعلق


خاص – الحل العراق

رغم التحذيرات السياسية والشعبية من مخاوف إعادة سيطرة تنظيم “داعش” على بعض المناطق المحررة في محافظة #نينوى، عاد خطر التنظيم  بالظهور إلى 4 مناطق، وهي #البعاج والحضر والقيروان وتل عبطة، حيث تعتبر هذه المناطق حدودية.

وقال النائب عن نينوى، #نايف_الشمري، في مؤتمر صحفي عقده في #مجلس_النواب العراقي، إن «نينوى شهدت خلال الأيام الماضية بعض الخروقات الأمنية وبعض الحوادث في المناطق النائية من المحافظة، وعلى الرغم من أنها رسالة بائسة من تنظيم #داعش المهزوم إلا أنه علينا ألا نهملها».

وأضاف الشمري، أن «هذا ما حذرنا منه منذ مدة طويلة، وهو نقص قطعات الجيش والفرق الأمنية في المناطق النائية والحدودية، كمناطق البعاج والحضر والقيروان وتل عبطة، التي عاد إليها خطر داعش».

إلى ذلك قال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة نينوى، #محمد_إبراهيم، لـ”الحل العراق” : إن «الوضع الأمني في نينوى جيد ومستقر ومسيطر عليه، ولا توجد هناك أي مخاوف من عودة سيطرة داعش على أي منطقة محررة».

وأوضح إبراهيم، أن «الأجهزة الأمنية على أهبة الاستعداد للتصدي لأي طارئ، مثلما أفشلت خلال الأيام الماضية، الكثير من محاولات تنظيم داعش من التسلل أو غيرها من الأعمال الإرهابية والإجرامية».

وكان تنظيم داعش قد سيطر على نينوى صيف 2014، حيث شهدت المحافظة إبّان تحريرها تدميراً كبيراً في المرافق العامة والبنى التحتية، وبقيت وعود الحكومة العراقية بإعادة إعمارها حبراً على ورق، دون أن يطرأ أي تغيير على وضع المحافظة المدمّرة.

_______________________________
إعداد- محمد الجبوري

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات