أملاً في “سحب كل حبة قمح”… الأسد يوجِّه برفع سعر الشراء من الفلاحين

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) –  وجَّه رئيس النظام (بشار الأسد) برفع سعر شراء محصول #القمح من #الفلاحين، وذلك أملاً  في استجرار “كل حبة قمح” بحسب مسؤولين من #النظام.

وقال وزير التجارة الداخلية في حكومة النظام، (عاطف النداف)، في تصريحات لصحيفة (الوطن) المقربة من النظام اليوم الأربعاء، إنه “تم تحديد تسعيرة #القمح بـ 185 ليرة للكيلو غرام الواحد المستلم من الفلاحين وذلك بزيادة 10 ليرات عن العام الماضي”.

كما وافقت حكومة النظام على رصد مبلغ 400 مليار ليرة لدفع مستحقات #الفلاحين مباشرة وطلب من المصرف الزراعي تسليم ثمن الأقماح للفلاحين بشكل فوري وكحد أقصى في غضون 24 ساعة، بحسب بيان صادر عن الحكومة نشرته (الوطن).

وطلب المجلس من المحافظين “تحمل مسؤولياتهم الكاملة لاستجرار كل حبة قمح من خلال التنسيق مع اللجان المركزية والفرعية في المحافظات وإيجاد الحلول الفورية لأي عقبات واتخاذ إجراءات وفق خصوصية كل حالة”.

وكانت (الإدارة الذاتية) أعلنت، في وقت سابق، أنها خصصت 200 مليون #دولار أمريكي لشراء محصول القمح عام 2019 من محافظة #الحسكة شمالي شرقي سوريا.

وأصدر الأسد، الشهر الماضي، قانوناً يقضي بإحداث مؤسسة تحت مسمى #السورية_للحبوب، بحيث تحل مكان ثلاث مؤسسات هي “المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب والشركة العامة لصوامع الحبوب والشركة العامة للمطاحن”.

ويعاني السوريون في مناطق سيطرة النظام من نقص في مادة الخبز، نتيجة عدم توفر مادة الطحين، إذ يعمد النظام على شراء كميات من قمح #الروسي لا تسد حاجة السوريين بشكل كامل.

ووصل إنتاج #سوريا من القمح قبل 2011 إلى أكثر من 4 ملايين طن، ولم يتجاوز الإنتاج 1،2 مليون طن في 2018.

تحرير: مهدي الناصر

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/iFoqn
مهدي الناصر

مهدي الناصر

مهدي الناصر صحفي سوري عمل في عدة مؤسسات إعلامية كمعد ومقدم برامج ومحرر أخبار، بدأ العمل في التلفزيون السوري عام 2008 وترك مع بداية الأحداث في العام 2011 وبعدها عمل في عدة مؤسسات إعلامية منها سمارت وروزنة وقناة سوريا في اسطنبول, وحالياً يعمل كرئيس قسم الاقتصاد في الحل نت.
المزيد