آثار العراق وسوريا تُباع عبر “فيسبوك”

حندرات
خاص ـ الحل السوري
قال ناشطون مدنيون من مدينة حلب إن قوات النظام السوري تحشد اليوم عناصراً وعتاداً عسكرياً وصوفه بالكبير في محيط حي الميسر الخاضع لسيطرة قوات المعارضة، في محاولة منها للسيطرة على الحي بعد أن أعلنت قوات المعارضة السيطرة على عدة مناطق جديدة في ريف حلب.
وبينت المصادر أن اشتباكات متقطعة تدور بين الطرفين في عدة مناطق من حلب وريفها عشية سيطرة الجيش السوري الحر والجبهة الإسلامية على قرية حندرات شمال شرق المدينة، حيث أجبرت قوات النظام المدعومة بعناصر من حزب الله اللبناني على التراجع.
وكانت قوات المعارضة قد وجهت نداءً للمدنيين في حندرات ومحيطها طلبت فيه عدم الاقتراب من محيط القرية ومناطق الاشتباك حفاظاً على سلامتهم.
ومن جهة أخرى يشهد ريف حلب الشمالي اشتباكات بين الجبهة الإسلامية و تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أعنفها في محيط بلدة مارع حيث يحاول التنظيم السيطرة على البلدة دون أي تقدم يذكر حتى الآن.

رصد ـ الحل العراق

تحدَّثت شبكة “بي بي سي”، اليوم الجمعة، عن استخدام مهربي #القطع_الأثرية موقع “#فيسبوك” لبيع وشراء الآثار المنهوبة من #العراق وسوريا، مبينة أن #التنقيب عنها يتم بطرق غير شرعية، وتتم عمليات البيع ضمن مجموعات خاصة.

ونقلت الشبكة عن البروفيسور السوري #عمرو_العظم، وهو عالم آثار يعمل حالياً في جامعة “شاوني ستيت” في ولاية #أوهايو الأميركية، قوله إن “لوحات الفسيفساء #الرومانية التي لا تزال موجودة في سوريا تعرض في الوقت الحالي للبيع على صفحات فيسبوك”.

مشيراً إلى أن “قرابة عامين في التجول بين مئات مجموعات فيسبوك الخاصة التي تضم غالبًا آلاف الأعضاء الذين يتبادلون الأفكار حول كيفية التنقيب في المواقع الأثرية، ويحذرون بعضهم من خطر انهيار #المقابر أو الاختناق فيها”، موضحاً أنها “سرقة عابرة للحدود، تجرى تحت أنظار مسؤولي #فيسبوك، وهم يسمحون بها”.

مع العلم أن شركة “فيسبوك” كانت قد أعلنت، في وقتٍ سابق، أنها “أزالت 49 مجموعة على #الموقع، يتناقش فيها الأعضاء في ما يتعلق ببيع #الآثار المنهوبة”.

موضحة في بيان، أنه “لا يُسمح بتنسيق هذه #العمليات غير القانونية على صفحاتها”.

جاء ذلك بعد اكتشاف عمليات “نهب بناء على الطلب”، في إحدى الحالات طلب أحد مستخدمي “فيسبوك” سرقة #مخطوطات تعود للحقبة الإسلامية وإيصالها إلى #تركيا.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق