بعد خسارة مدوية أمام الجيش…سلسلة من العقوبات بحق تشرين وجمهوره

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

اللاذقيّة (الحل) – أقرت لجنة الانضباط في اتحاد كرة القدم التابع للنظام مجموعة عقوبات على نادي تشرين وجمهوره، بلغ مجموعها أكثر من مليون ليرة سورية، وذلك بعد أحداث الشغب التي افتعلها جمهور نادي تشرين في دمشق، احتجاجا على خسارة فريقه امام نادي الجيش بهدف دون رد يوم الجمعة الماضي.

المتابعون للشأن الرياضي أكدوا ان قرار الاتحاد شمل عدة أندية من ضمنها الجيش نفسه، لاعتراض جمهوره على بعض قرارات الحكم في اللقاء، لكنها كانت الأقسى بحق نادي تشرين، الذي تنوعت العقوبات بحقه وفق بيان الاتحاد، تارة بسبب قيام جمهوره بالشتم الجماعي، ورميهم زجاجات فارغة على أرض الملعب، وإلحاقهم الاضرار بسور ملعب نادي الجلاء الذي استضاف اللقاء.

كما تضمنت العقوبات طلب مبلغ 200 ألف كتعويض عن الاضرار، مع إيقاف مدرب نادي تشرين محمد اليوسف مباراة واحدة ومنعه من مرافقة فريقه وعدم جلوسه على دكة البدلاء وتغريمه مبلغ 100 ألف ليرة سورية بسبب شتمه لاعباً في فريق الجيش.

يشار إلى أن نادي تشرين يتعرض بين فترة واخرى لعقوبات مشابهة تضطره لدفع مبالغ لا تقل قيمتها عن مئات آلاف الليرات في كل مرة، لكن رابطة مشجعيه تتمسك باتهام اتحاد الكرة باستهداف النادي ن نظراً “للوجه المضيء” الذي يقدمونه عن البلاد حسب تعبيرهم.

إعداد: سلمى الخال – تحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/gnhnQ
المزيد