إعلاميون يناشدون قسد والتحالف للكشف عن مصير صحفي مختفي

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

القامشلي (الحل) – ناشدت مجموعة من الإعلاميين في مناطق #الإدارة_الذاتية، #التحالف_الدولي و#قوات_سوريا_الديمقراطية، التحقيق في اختفاء صحفي، كان قد اختطفه تنظيم الدولة (#داعش) عام 2014، وذلك بعد انتهاء المعارك وبقاء مصيره مجهولاً.

ووجه مجموعة من الإعلاميين العاملين في المؤسسات المحلية والاقليمية والدولية، بمناطق الإدارة نداء إلى التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية ومجلس سوريا الديمقراطية، بضرورة البحث والتحقيق في اختطاف واختفاء ” فرهاد حمو ” مراسل قناة رواداو الكردية منذ العام 2014 على يد التنظيم.

وكان فريق القناة قد اختطف من قبل مجموعة من التنظيم بريف القحطانية-(تربسبيه) عام 2014، أثناء مهمة صحفية، ليتم الأفراج عن المصور مسعود عقيل في صفقة لتبادل الأسرى جرت بين وحدات حماية الشعب والتنظيم في أيلول 2015.

وأشار البيان إلى أن مصير الاعلامي” فرهاد حمو ” لم يُعرف حتى الآن رغم عمليات البحث والتقصي من قبل عائلته، ورغم القضاء على تنظيم داعش، “مما زاد من تخوف عائلته حول مصيره”.

وكانت منظمة حقوقية ونشطاء أطلقت حملة تطالب بالكشف عن مصير المعتقلين الكرد لدى داعش في شهر آذار الماضي، مشيرة إلى وجود ما يقارب من 1300 شخص من مدينة #كوباني وريفها، و#تل_أبيض وريفها مجهولي المصير، فيما تتحدث مصادر أخرى عن بقاء أكثر من 3آلاف من المختطفات #الإيزيديات مجهولات المصير رغم إعلان النصر العسكري على التنظيم في #الباغوز.

إعداد: جانو شاكر – تحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/2VRRS
المزيد