“الحل العراق” يكشف آخر تطورات توزيع قطع الأراضي على المواطنين

خاص – الحل العراق

ينتظر #العراقيون منذ خمسة أشهر تنفيذ بعض النقاط ضمن # #البرنامج الحكومي لرئيس الوزراء # #عادل_عبدالمهدي ، وتحديداً بما يتعلق بتوزيع قطع #الأراضي على #المواطن ين، للمساهمة في حل أزمة # #السكن ، التي فشلت جميع الحكومات الماضية بحلها، برغم وجود الميزانيات المالية الإنفجارية.

مصدرٌ حكومي مقرب من عبد المهدي، أفاد لـ”الحل العراق“، بأن «قضية توزيع # #الأراضي ليس بالأمر الهيّن كما يتصور البعض، لأن هذا الإجراء يحتاج سلسلة من الترتيبات الكثيرة والكبيرة، وجزء من هذا العمل يقع على عاتق الحكومات المحلية في #المحافظات ، وليس الحكومة الإتحادية فقط».

وقال # #المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن «هناك تخوف من قبل رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، من استغلال ملف توزيع قطع #الأراضي من قبل جهات سياسية متنفذة، خصوصاً التي تسيطر على الحكومات المحلية في # #المحافظات ، فهو يريد، أن تتم عملية التوزيع بعيداً عن # #الكتل و #الأحزاب ، ولذلك فإن الاجراءات بطيئة، من أجل ضمان وصول تلك #الأراضي إلى #المواطن ين الفقراء حصراً، وليس #المواطن ين من أنصار # #الأحزاب والكيانات المتنفذة».

وكانت عضو اللجنة القانونية في # #مجلس_النواب العراقي، # #كفاء_فرحان ، قد حذرت في وقت سابق، عبر “الحل العراق“، من زيادة “ازمة الثقة” بين # #المواطن والدولة، في حال عدم توزيع قطع #الأراضي على #المواطن ين.

وكان رئيس الحكومة العراقية، # #عادل_عبد_المهدي ، قد أعلن في 22 كانون الثاني الماضي، أنه خلال أسبوع سيشهد وضع آلية لتوزيع #الأراضي #السكن ية، فيما شككت جهات سياسية وشعبية حينذاك، بقدرة الحكومة على تنفيذ هذا الوعد، الذي تطلقه كل الحكومات العراقية عند تشكيلها طيلة السنوات الماضية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي