يقولون لبناتهم “كنّ مثلها”… هربت طفلة من الختان والزواج وعادت متعلمة وقدوة

رصد (الحل) – بيوريتي سواناتو أويي، امرأة كينية من قبائل الماساي، كانت في العاشرة من عمرهها عندما قرر والدها ختانها وتزويجها، فهربت من المنزل وكافحت وحدها حتى وصلت لتكون متحدثة مؤخراً في جلسة الأمم المتحدة الثانية والستين المعنية بحقوق المرأة.

تقول بيوريتي “كنت سأصبح الزوجة الخامسة لرجل يبلغ من العمر 70 عامًا وأنا لم أبلغ الحادية عشر بعد، تحدثت إلى معلم الصف وأبلغت قائد الشرطة، قبل ساعتين فقط من “حفل الختان”، حيث جاءت الشرطة وأخذتني بعيدًا”.

تتابع بيوريتي “عشت في مركز الإنقاذ في مدينة ناروك، لمدة ثماني سنوات، كان بعيدًا عن قريتي… أصعب شيء بالنسبة لي هو مغادرة المنزل، وترك عائلتي، لم أستطع النوم … كنت أستيقظ في منتصف الليل وأفكر، هل يجب أن أعود وأقبل بعملية الختان؟”

وتضيف بيوريتي أن والدتها تعرضت للضرب من والدها الذي وألقى اللوم عليها في هروب الفتاة، لكن الأم لم ترد لابنتها أن تعود وتتعرض للختان، مشيرة إلى أنها مكثت في مركز الإنقاذ حتى أنهت دراستها.

تعمل بيوريتي اليوم، مع World Vision والمجلس الكيني لمكافحة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، للمساعدة في زيادة الوعي بين الناس في القرى، حيث تقول: “من الصعب إقناع الناس بالتوقف عن تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية لأنها ممارسة ثقافية… أذهب إلى المدارس وأتحدث مع الفتيات والمعلمات، أريهم مقاطع فيديو عن تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية ، وأطلعهم على آثارها ، وأخبرهم بأهمية التعليم”.

تضيف بيوريتي، فوجئ الجميع برؤية فتاة ماساي متعلمة… هذه بداية جيدة لكن ما نحتاج إليه هو التعليم المجاني للفتيات. الماساي شعب رعوي وليس لدى الكثير من الآباء ألمال لإرسال بناتهم إلى المدرسة.

“اليوم ، والدي فخور جداً بي، إنه يخبر الجميع بأنني أتيت إلى نيويورك، وكل الآباء والأمهات في مجتمعي الذين كانوا يرفضون ذهاب بناتهم إلى المدرسة، يشجعون بناتهم على إكمال تعليمهن، تماماً مثلي”.

“أريد إنشاء مؤسسة في ماساي باسم “Silan” – ويعني الفتاة، وبناء مدرسة مجانية لجميع الفتيات في القرية، حتى أولئك الذين تزوجن صغارًا وأصبحن أمهات… عندما أعود إلى مجتمعي ، سيكون لدي الكثير من القصص لأرويها، لقد تعلمت أنه لا يتعين علينا التسول من أجل حقوق المرأة، كوننا نساء نحن أهل لحقوقنا إنها لنا”، تختتم بيوريتي.

نقلاً عن UN WOMEN/الأمم المتحدة للنساء

إعداد وتحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/6HqOp