بالتفاصيل… شركات الاتصال التركية تفرض على السوريين تحديث بيانات خطوطهم

تركيا (الحل) – مددت شركة الاتصالات التركية “توركسل” منذ أيام المهلة التي فرضتها على أصحاب خطوط الهاتف التابعة لها من أجل تحديث بياناتهم حتى تاريخ الثاني من تموز 2019.

ومع إعلان الشركة عن تمديد مهلة التحديث قلت نسبة ازدحام السوريين بفروع الشركة، في الوقت الذي أكدت فيه أن كل الخطوط المسجلة بناء على جوازات السفر يجب تحديث بياناتها وإلا سيتحول الخط إلى وضع الاستقبال فقط حتى مضي ثلاثة أشهر أخرى ومن ثم سيتم إبطاله.

وتمكن عدد لا يحصى من السوريين من تحديث بيانات خطوطهم مصطحبين معهم صورة عن الكيملك الذي يبدأ بالرقم 99 وليس 98 أو الإقامة السياحية إلى إحدى فروع الشركة وتسجيل خطوطهم بناء عليهما.

وأعلمت الشركة المستخدمين لخطوطها عبر رسائل نصية بالقرار داعية إياهم إلى التوجه لإحدى متاجرها من أجل تقديم وثيقة تحتوي على رقم الهوية الأجنبية الحالي أو إرسالها عبر تطبيق (Dijital Operator).

ما هو سبب القرار؟

اضطر اللاجئون السوريون مع بداية لجوئهم إلى #تركيا لاستخراج خطوط هاتفية بناء على جوازات سفرهم بينما لم يستطع آخرون الحصول على خط هاتفي بسبب عدم امتلاكهم وثائق شخصية تقبل بها شركات الاتصالات التركية ليضطروا إلى شراء خطوط جاهزة ومفعلة مسبقاً.

أبو يوسف أحد السوريين من أصحاب محال الموبايلات في تركيا يقول خلال حديث لموقع الحل السوري: “في البداية لم يتمكن السوريون من امتلاك خط هاتفي بناء على الكيملك، كان تقييد الخط بناء على جواز السفر أو الإقامة، لذا كنا نبيع خطوط هواتف مسبقة الدفع مفعلة مسبقاً بأسماء سوريين وأتراك”.

ويتابع: “المشكلة كانت أن هذه الخطوط مؤقتة لكن من اشتراها من السوريين اعتبروها دائمة ولم يتمكنوا فيما بعد من تحويل الخطوط لوثائق الكيملك التي حملوها فيما بعد”.

وحول أكثر المناطق التي يتواجد فيها سوريون يستخدمون هذه الخطوط ويواجهون مشكلة يجيب أبو يوسف، أن السوريين في شمال سوريا اعتادوا على استخدام الخطوط التركية فالشبكة لديهم قوية، أغلبهم اشترى الخطوط المفعلة مسبقاً، هؤلاء إن لم يتم إيجاد حل لهم ستلغى جميع خطوطهم.

وهذا التحديث غير مفروضٍ على السوريين من أصحاب الخطوط مسبقة الدفع التي حصلوا عليها بناء على تقديمهم وثيقة الكيملك لشركة الاتصالات.

وتسعى شركات الاتصالات التركية من خلال حملة تحديث البيانات إلى إغلاق كافة خطوط الهواتف المستخدمة فيما بين السوريين وغير مسجلة بأسمائهم إنما مسجلة على وثائق لغيرهم ودون علمهم في غالب الأحيان.

طريقة التقييد

يستخدم معظم السوريين خطوط هاتفية تتبع لشركتي تورك سيل وتورك تيليكوم، وتختلف طرق تحديث بيانات أصحاب الخطوط الهاتفية حسب الشركة المسجل فيها.

وبالنسبة لشركة تورك سيل فيمكن لأي مشترك خطه مسجل على جواز السفر أن يحمّل تطبيق (Dijital Operator) الموجود على سوق بلاي ومن ثم يدخل رقم هاتفه لتأتيه كلمة مرور كرسالة وعند إدخالها سيفتح التطبيق له واجهة ومكتوب اسم صاحب الخط.

بعد ذلك يختار المشترك خيار (Talep ilet) ومن ثم الضغط على الخيار الثاني (Abonelik Bilgi duzeltme talepleri) ويعني تحديث معلومات المشتركين، بعد ذلك يملأ الطلب ويرفع صورة الكيملك ويضغط على إرسال الطلب أدنى الخيارات لتأتيه رسالة بأن الطلب قيد المراجعة.

ويجب أن يكون الطلب مكتوباً بخط اليد وموقعاً عليه من قبل صاحب الخط، ويحتوي على ما يلي: “أنا المالك القانوني للخط ذو الرقم … وأريد تحديث هذا الخط” ومن ثم يضاف للطلب اسم صاحب الطلب الأول والأخير ورقم الكيملك والعنوان.

بالنسبة لخطوط تورك تيليكوم، فيمكن لأي مستخدم أن يتصل على الرقم 4441444  للاستعلام عن كيفية تحديث بيانات خطه الهاتفي.

لم يقتصر تحديث الخطوط على الهواتف فقط، بل شملت أيضاً خطوط الإنترنت لدى شركة تورك تيليكوم، فكل خط مسجل على أساس جواز سفر سيتم إلغاؤه في حال لم يتم تحديث بيانات مالكه.

وأرسلت الشركة رسائل لمشتركيها تعلمهم بضرورة مراجعة إحدى مراكز الشركة لتحديث بياناتهم، منوهة إلى أنه سوف يتم تقييد أي خط لم يحدث البيانات بعد تاريخ 1 آب القادم.

وتتوزع فروع شركات تورك سيل وتورك تيليكوم في كافة بلدات ومدن وولايات تركيا، حيث يمكن للمشتركين من حاملي بطاقة الكيملك أن يحدثوا بيانات خطوطهم الهاتفية وخطوط الانترنت عن طريق مراجعة هذه المراكز.

إعداد: فراس العلي – تحرير: سارة اسماعيل


مقالات أخرى للكاتب

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/B0p8D