إيلون ماسك: الذكاء الاصطناعي أخطر من القنابل النووية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – ضاعف مدير شركتي تسلا و سبيس إكس إيلون ماسك من تحذيراته من خطر الذكاء الاصطناعي. ورأى رجل أعمال التكنولوجيا الملياردير أن الذكاء الاصطناعي أكثر خطورة من الرؤوس الحربية النووية وطالب بوجود هيئة تنظيمية تشرف على تطوير الذكاء الفائق، في تصريحات أدلى بها في مؤتمر الجنوب الغربي للتكنولوجيا في تكساس يوم الأحد.

ليست هذه هي المرة الأولى التي يصدر فيها ماسك تنبؤات مخيفة حول إمكانات الذكاء الاصطناعي وفقاً لما أوردته شبكة سي إن بي سي – فقد رأى، على سبيل المثال، أن الذكاء الاصطناعي أكثر خطراً من كوريا الشمالية – وسبق وأن دعا إلى ضرورة إيجاد شكل من أشكال الإشراف التنظيمي لتطورات الذكاء الاصطناعي.

وقد وصف البعض حديثه الصعب بالترويج للخوف. قال مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج إن سيناريوهات ماسك بشأن الذكاء الاصطناعي “غير مسؤولة إلى حد كبير”. وانتقد أستاذ جامعة هارفارد ستيفن بينكر مؤخراً تصريحات ماسك بدوره.

ورد ماسك في تصريحاته في المؤتمر معتبراً من يعارضون تحذيراته بأنهم “حمقى”. وقال ماسك: “إن أكبر مشكلة مع خبراء الذكاء الاصطناعي كما أرى هي أنهم يعتقدون أنهم يعرفون أكثر مما يعرفون، وأنهم أكثر ذكاءاً مما هم عليه بالفعل”. وأضاف: “هذا يميل إلى إزعاج الناس الأذكياء. إنهم يعرّفون أنفسهم بذكائهم ولا يحبون فكرة أن الآلة يمكن أن تكون أكثر ذكاءاً منهم ، لذا فهم يستبعدون الفكرة”.

 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/tGwn4
رجا سليم

رجا سليم

رجا سليم محررة في قسم الأخبار ومسؤولة قسم المرأة في موقع الحل نت. صحفية ومعدة برامج سورية وناشطة في حقوق المرأة والقضايا الاجتماعية.
المزيد