بغداد 26°C
دمشق 23°C
الأحد 1 نوفمبر 2020

القصة الكاملة لإعتقال ناشط نجفي في إيران: قد يواجه السجن لـ20 سنة


خاص ـ الحل العراق

ينشغل #العراقيون عبر #مواقع_التواصل الإجتماعي، بقضية اعتقال الناشط #علاء_العبودي وهو من أهالي محافظة #النجف، من قبل السلطات #الإيرانية، بتهمة المتاجرة بالأدوية، مع العلم أن الناشط معروف عنه بحملاته الإغاثية لمساعدة #المرضى.

أمس الأحد، فوجئ أصدقاء الناشط بخبر اعتقاله من قبل السلطات الإيرانية، بعد أن كتب على صفحته في “#فيسبوك”: “قد يكون هذا آخر منشور لي وهذه الصورة آخر ما استطيع إيصاله إلى مرضى الثلاسيميا وأنا في طريقي إلى سجن #إيلام المركزي حيث بعد أربعة أيام قد يحكم عليه من ١٠ إلى ٢٠ سنة”.

صورة نشرها العبودي أمس الأحد ـ فيسبوك

وأرفق العبودي #صورة مع التدوينة، تُظهر تكبيل قدميه بسلاسل حديدية، ما يُشير إلى أنه مقبل على محاكمة، او حبس انفرادي.

الناشط من النجف #محمد_الحجيمي، قال لـ”الحل العراق“، إن “العبودي معروف بحملاته الإنسانية التي يُبادر بها مع مجموعات من المتطوعين معه، لإنقاذ العوائل المتعففة، بالإضافة إلى توفير #الأدوية للمرضى من #الأطفال والفقراء من خلال جمع التبرعات”.

وأكمل، أن “الحكومة العراقية صامتة لغاية الآن على الرغم من الحديث الإعلامي وعبر مواقع التواصل الإجتماعي، ولو كان هذا المواطن #إيرانياً وتم اعتقاله في #بغداد، لإنقلبت الدنيا”.

وأشار إلى أن “الناشط العبودي، لم يرتكب أي خرق قانوني، بل أنه اشترى من الجانب الإيراني أدوية غير متوفرة في العراق، من أجل توزيعها على الأطفال المرضى #الثلاسيميا مجاناً، وهذا الأمر يعرفه مسؤولون في الحكومة المحلية بالنجف”.

وبحسب مصادر محلية، فإن علاء العبودي كان قد جمع خلال الأسابيع الماضية، مبالغ مالية من متبرعين، لتوفير علاجات وأدوية غير متوفرة في #وزارة_الصحة العراقية، وتوزيعها على مئات المرضى من محافظة النجف.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات