فتوى للصائمين السوريين في تركيا: لاصقة «النيكوتين» لا تفطر

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – أفتى المجلس الأعلى للشؤون الدينية التابع لرئاسة الشؤون الدينية التركية، أن «لاصقة النيكوتين لا تفطر» مشيراً إلى أن مبطلات الصيام هي العلاقات الجنسية والمواد التي تدخل الجسم بالطرق المعتادة.

واتخذ المجلس قرار #الإفتاء قبل حلول شهر رمضان، معتبراً أن لاصقة النيكوتين إحدى طرق العلاج المتبعة للإقلاع عن التدخين، وتأتي ضمن الحلول التي يلجأ لها المدخنون منذ فترة طويلة.

وأشار المجلس الأعلى للشؤون الدينية التابع لرئاسة #الشؤون_الدينية _التركية، أنه وبناء على ذلك تم الاعتماد أن «لاصقة النيكوتين لا تفطر». وفقاً لـ«نيوترك بوست».

وقالت الرئاسة في بيان صحفي، إن هناك «أِشرطة لاصقة توضع على الجلد، وتعطي الجسم نيكوتين تعويضاً عن استخدام السجائر في نهار #رمضان».

وأوضح المجلس أن هذه «الأشرطة تمكن الجسم من امتصاص النيكوتين من خلال المسامات والشعيرات الدموية تحت الجلد، وهي غير مفطرة للصائمين، وأن هذه العملية لا تندرج ضمن مفهوم الأكل والشرب».

وتعد «لاصقة النيكوتين» شريط مطاطي لاصق ينبعث منه النيكوتين على هيئة مادة لزجة مثل «جل» يمتصها الجلد، ثم تنتقل عبر الشعيرات الدموية إلى الدم، فتساعد المدخن على التخلص من أعراض الانسحاب. وفق المصدر ذاته.

يُشار إلى أن هناك ثلاث درجات للاصقة النيكوتين من حيث قوة تأثيرها وهي (5 ، 10 ، 15 ملجم)، وتلصق عادة على الجزء العلوي من الذراع، وفترة بقائها على الجلد 16 ساعة في اليوم فقط؛ ولا تستخدم عند النوم، وقد تظهر معها بعض الأعراض الجانبية المضرة كـ(اضطراب ضربات القلب، والغثيان، والضعف العام).

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة تعبيرية من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/aRevu
المزيد