إنزال للتحالف الدولي بديرالزور وسقوط قتلى وجرحى مدنيين

ديرالزور (الحل) – قتل ستة مدنيين وجرح آخرون، ليل أمس، أثناء عملية مشتركة لقوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية (#قسد) في بلدة #الشحيل (شرقي #دير_الزور) لاعتقال خلايا تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (#داعش).

وأورد المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن مصادر وصفها بـ«الموثوقة»، أن «قوة عسكرية من (قسد) مدعومة بطيران التحالف، داهمت حي الكتف في بلدة الشحيل، لاعتقال مطلوبين لهم».

ودارت اشتباكات في الحي المذكور، بالتزامن مع عملية الإنزال، أسفرت عن مقتل سبعة مدنيين «وفق أرقام المرصد»، واعتقال شخصين أحدهما عضو سابق في مكتب العلاقات العامة بتنظيم «داعش».

وأشار المرصد الحقوقي إلى أن «المدنيين الذين قتلوا في إطلاق الرصاص ليس لديهم أيّة علاقة بالتنظيم، ولم يقوموا بإخفاء عناصر له».

وفي سياق متصل، نشر «المركز الإعلامي بديرالزور »، صورة لأحد المعتقلين  المدعو «أبو براء الديري»، ووفقاً للمركز فأن المعتقل «كان يمول خلايا تابعة  للتنظيم في المنطقة بالأسلحة والمتفجرات، بهدف ضرب أمن واستقرار المنطقة».

إلى ذلك، تبنى تنظيم الدولة، أول أمس، مقتل عنصرين من «قسد» في مدينة #البصيرة، بعد اختطافهم وإعدامهم ميدانياً.

من الجدير بالذكر، أن مناطق سيطرة «قسد» بديرالزور تشهد عمليات مستمرة لخلايا نائمة تابعة لـ«داعش»، تستهدف مقراتها وعناصرها، ومعظم الأحيان يكون المدنيين أيضاً  ضحايا لتلك العمليات الانتقامية.

 

إعداد: حمزة فراتي – تحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/iTIQH