بغداد 20°C
دمشق 18°C
الخميس 29 أكتوبر 2020

نصيف: وزارات مهمة متورطة بـ”سرقة” أكثرية أموال الدولة.. ما هي؟


رصد- الحل العراق

كشفت عضو #لجنة_النزاهة البرلمانية، #عالية_نصيف، الأربعاء، عن أن أكثرية أموال #الدولة_العراقية، تمت سرقتها عبر وزارات “هامة وحيوية”، معلنةً عن عزم لجنتها إرسال وفد إلى رئيس الوزراء، #عادل_عبد_المهدي، بصفته القائد العام للقوات المسلحة، للحصول على موافقته بشأن التعاون بين #وزارة_الدفاع واللجنة.

وأكدت نصيف في تصريحات متلفزة، أن «أكثر أموال الدولة تم سرقتها عبر وزارات مهمة وحيوية ومن بينها وزارة الدفاع، على اعتبار أن تركيز الموازنات السابقة كان للتسليح بسبب الحرب على #الإرهاب وداعش»، مبينةً انه «خلال الاستجواب الذي قمت به بالدورة السابقة، واستجوابات أخرى جرت بنفس الملفات تم الوصول إلى نتائج بأن هنالك صفقات مريبة جرت في وزارة الدفاع».

وتابعت عضو لجنة النزاهة، قائلةً: إن «اللجنة تبنت ملف #الفساد بصفقات التسليح، حيث وجهت كتاب إلى وزارة الدفاع لتسليمها كافة #عقود_التسليح السابقة»، لافتةً إلى أن «الوزارة اعتذرت على اعتبار أن تلك الملفات ترتبط بالجانب الأمني».

وختمت نصيف، أن «هنالك وفد من لجنة النزاهة سيتباحث مع رئيس الوزراء بصفته القائد العام للقوات المسلحة، للحصول على موافقته بشأن التعاون بين الوزارة واللجنة من أجل فتح ملفات الفساد السابقة بالوزارة».

ويحتل #العراق مرتبة متدنية في قائمة الدول الأكثر فساداً وهدراً للمال العام في العالم، حيث كشفت اللجنة المالية في البرلمان العراقي عام 2015 عن خسارة البلاد نحو 360 مليار دولار، بسبب عمليات الفساد وغسيل الأموال، والسيطرة على مقدرات الدولة، جرت لمدة 9 سنوات في الفترة ما بين عامي 2006 و2014، والتي حكم فيها رئيس الحكومة السابق #نوري_المالكي البلاد.

___________________________

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات

نصيف: وزارات مهمة متورطة بـ”سرقة” أكثرية أموال الدولة.. ما هي؟


رصد- الحل العراق

كشفت عضو #لجنة_النزاهة البرلمانية، #عالية_نصيف، الأربعاء، عن أن أكثرية أموال #الدولة_العراقية، تمت سرقتها عبر وزارات “هامة وحيوية”، معلنةً عن عزم لجنتها إرسال وفد إلى رئيس الوزراء، #عادل_عبد_المهدي، بصفته القائد العام للقوات المسلحة، للحصول على موافقته بشأن التعاون بين #وزارة_الدفاع واللجنة.

وأكدت نصيف في تصريحات متلفزة، أن «أكثر أموال الدولة تم سرقتها عبر وزارات مهمة وحيوية ومن بينها وزارة الدفاع، على اعتبار أن تركيز الموازنات السابقة كان للتسليح بسبب الحرب على #الإرهاب وداعش»، مبينةً انه «خلال الاستجواب الذي قمت به بالدورة السابقة، واستجوابات أخرى جرت بنفس الملفات تم الوصول إلى نتائج بأن هنالك صفقات مريبة جرت في وزارة الدفاع».

وتابعت عضو لجنة النزاهة، قائلةً: إن «اللجنة تبنت ملف #الفساد بصفقات التسليح، حيث وجهت كتاب إلى وزارة الدفاع لتسليمها كافة #عقود_التسليح السابقة»، لافتةً إلى أن «الوزارة اعتذرت على اعتبار أن تلك الملفات ترتبط بالجانب الأمني».

وختمت نصيف، أن «هنالك وفد من لجنة النزاهة سيتباحث مع رئيس الوزراء بصفته القائد العام للقوات المسلحة، للحصول على موافقته بشأن التعاون بين الوزارة واللجنة من أجل فتح ملفات الفساد السابقة بالوزارة».

ويحتل #العراق مرتبة متدنية في قائمة الدول الأكثر فساداً وهدراً للمال العام في العالم، حيث كشفت اللجنة المالية في البرلمان العراقي عام 2015 عن خسارة البلاد نحو 360 مليار دولار، بسبب عمليات الفساد وغسيل الأموال، والسيطرة على مقدرات الدولة، جرت لمدة 9 سنوات في الفترة ما بين عامي 2006 و2014، والتي حكم فيها رئيس الحكومة السابق #نوري_المالكي البلاد.

___________________________

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات